الامارات اليوم الملك سلمان: سنتصدَّى بحزم للتهديدات العدوانية والأنشطة التخريبية

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الملك سلمان: سنتصدَّى بحزم للتهديدات العدوانية والأنشطة التخريبية من موقع الامارات اليوم، بتاريخ اليوم السبت 1 يونيو 2019 .

أكد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، التصدي «بحزم للتهديدات العدوانية، والأنشطة التخريبية، لمواصلة تنمية أوطاننا».

وقال الملك سلمان، في تغريدات له أمس: «نجتمع في مكة لبناء مستقبل شعوبنا، وتحقيق الأمن لدولنا العربية والإسلامية».

وتأتي تغريدات الملك سلمان، قبيل انطلاق القمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت بمكة المكرمة أمس، وغداة القمتين الطارئتين الخليجية والعربية.

إلى ذلك، ترأس صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وفد الدولة إلى أعمال القمة الإسلامية.

وكان صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، والوفد المرافق، وصل إلى جدة، حيث كان في استقباله بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، وأمين محافظة جدة صالح التركي، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عيد العتيبي، وسفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة تركي بن عبدالله الدخيل رئيس بعثة الشرف، ومدير عام مكتب المراسم الملكية بمنطقة مكة المكرمة، أحمد بن ظافر.

وانعقدت القمة الإسلامية، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاركة عدد كبير من قادة الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.

وتناولت القمة، تحت شعار «قمة مكة: يداً بيد نحو المستقبل»، مختلف القضايا والأحداث الراهنة في العالم الإسلامي؛ من أجل بلورة موقف موحد تجاهها.. كما ناقشت القمة تطورات القضية الفلسطينية والقدس الشريف، فضلاً عن الأوضاع الراهنة في سورية واليمن وليبيا والسودان والصومال. كما بحثت القمة التطورات الأخيرة، المتعلقة بإطلاق صواريخ من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران تجاه أراضي المملكة العربية السعودية. وتناول القادة في قمتهم، أيضاً، قضايا الأقليات المسلمة، وظاهرة الإسلاموفوبيا، وضرورة التصدي للإرهاب والتطرف.


السعودية تؤكد نجاح القمتين الخليجية والعربية

أكد وزير الخارجية السعودي، إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، نجاح أعمال القمتين الخليجية والعربية الطارئتين، وتأييد دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لموقف المملكة ودولة الإمارات، تجاه الأعمال التي قامت بها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، من الهجوم بالطائرات المسيرة على محطتين لضخ النفط وسط المملكة، وما قامت به من أعمال تخريبية طالت السفن التجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات.

وقال العساف - خلال المؤتمر الصحافي المشترك، الذي عقده بمكة المكرمة مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف بن راشد الزياني، عقب اختتام القمتين الخليجية والعربية الطارئتين - إن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لديها الرغبة في السلام والتعاون مع إيران، لكن يجب على إيران قبل ذلك أن تكف عن دعم الأعمال الإرهابية في دولنا، وأن تكون جاراً متعاوناً مع الدول العربية.

وأكد أبوالغيط، من جانبه، أن الجامعة العربية لا تدفع نحو مواجهة في منطقة الخليج، بل تطالب بعودة الاستقرار وتحقيق الهدوء، مع احترام الحقوق العربية ووقف أي تدخلات خارجية في الشأن العربي.

مكة المكرمة - وام

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق