تدريبات وفحوصات طبية لرائدى الفضاء الإماراتيين قبل انطلاقهما للفضاء

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

تدريبات وفحوصات طبية لرائدى الفضاء الإماراتيين قبل انطلاقهما للفضاء

نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 .

يخضع رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصورى، وسلطان النيادى، لمجموعة تدريبات فى مركز "يورى جاجارين" فى "مدينة النجوم" فى روسيا، قبل الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية مع طاقمى المهمة الرئيسى والبديل، إذ يفصلهما قرابة 54 يوماً من الآن، عن موعد انطلاق مركبة «سويوز أم أس 15» إلى محطة الفضاء الدولية.

 

ووفقا لموقع "الاتحاد الاماراتى"، نشر سلطان النيادى تجربته عبر موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، ذكر فيها : "وصلنا اليوم إلى ارتفاع 40 كم، حيث يبلغ الضغط الجوى حوالى 0، وجلست لمدة ساعتين داخل الغرفة المفرغة أضع ثقتى فى بدلة السوكول"، مؤكداً أن "التجربة مخيفة ولكنها مجرد مساحة من الفضاء".

 

وسيخضع رواد الفضاء المشاركون فى مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية، لمجموعة من الفحوصات الطبية الضرورية لقياس مستوى اللياقة البدنية والذهنية، بناء على معايير عالمية قبيل تنفيذ المهمة، واجتاز رائدا الفضاء الإماراتيان فى الأشهر الماضية تدريبات مختلفة منها النجاة فى البرد القارس فى إحدى غابات العاصمة الروسية موسكو لتدريب رواد الفضاء على البقاء على قيد الحياة فى ظروف الشتاء القاسية ودرجات الحرارة التى تنخفض عن الصفر المئوى.

 

وتهدف هذه التدريبات إلى تزويد رواد الفضاء بعدد من المهارات التى تمكنهم من البقاء لثلاثة أيام على الأقل فى بيئة بالغة القسوة فى حال انحراف كبسولة الهبوط عن مسارها، واضطرارها للهبوط فى مناطق أو غابات غير مأهولة شديدة البرودة، وذلك بإستخدام معدات وأجهزة موجودة على متن الكبسولة. 

ويتعلم رواد الفضاء خلال هذه التدريبات على كيفية الخروج من الكبسولة بطريقة صحيحة، وكيفية بناء نوعين من المأوى، ومهارات الإسعافات الأولية، والتعامل مع الضغوط، وإدارة الموارد المتاحة فى البيئة المحيطة، والتواصل مع فرق البحث والإنقاذ من حيث الإشارات المرئية كالمشعل الحرارى والاتصال اللاسلكى، وهى تدريبات إلزامية يتعين على جميع رواد الفضاء المرور بها.

 

 وتحتوى مدينة النجوم على أجهزة الطرد المركزى الفضائية، التى تحاكى الضغط الذى يتعرض له رائد الفضاء أثناء انطلاق الصاروخ الفضائى، إذ يتم تسريع دوران هذا الجهاز إلى 128 ألف كم/‏‏الساعة خلال 5 دقائق، كما تضم المدينة مختبرا مائيا، وهو عبارة عن آلة تشبه الغواصة، مثبتة على منصة، يدخلها رواد الفضاء ويتم إنزالها إلى الماء على عمق 9 أمتار ويتم تدريب رواد الفضاء على الخروج منها تحت الضغط فى ظروف تشابه الفضاء الخارجى.

 

وفى مركز الفضاء، يتدرب الرواد على مراكب سويوز وبروغريس، ويضم هذا المركز أيضا نسخة عن محطة الفضاء "مير" لتدريب الرواد أيضاً.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق