عبد الرحيم على: الرئيس السيسى وجه رسائل واضحة من عاصمة المسقبل

propaganda-eg 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اعتبر الدكتور عبد الرحيم على عضو مجلس النواب ورئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس، حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام المؤتمر الوطنى السابع للشباب المنعقد حاليا بالعاصمة الادارية الجديدة خاصة تأكيده إن الإجراءات الاقتصادية، التي اتخذتها الحكومة المصرية في السنوات الماضية اتخذت في ظل ظروف غير طبيعية

أعتبر الدكتور عبد الرحيم على عضو مجلس النواب ورئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي امام المؤتمر الوطنى السابع للشباب المنعقد حاليا بالعاصمة الادارية الجديدة خاصة تأكيده إن الإجراءات الاقتصادية، التي اتخذتها الحكومة المصرية في السنوات الماضية اتخذت في ظل ظروف غير طبيعية، حيث شهدت مصر ثورتين في ثلاثة أعوام فقط بانها رسائل واضحة وحاسمة من عاصمة المستقبل لجميع المصريين بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية لمعرفة الظروف التى مرت بها مصر ومن اجل الحفاظ عليها ومواجهة من يريدون الحاق السوء بها بعد نجاح الرئيس السيسى فى تثبيت اركان الدولة المصرية وبناء جميع مؤسساتها

ووجه ” على ” فى بيان له اصدره اليوم التحية والتقدير للرئيس السيسى على الكلمات التى قال فيها بالنص ” إحنا بدأنا الحل في ظل ظروف صعبة جدًا مرت على مصر، كانت هناك تحديات على كل الأصعدة وأنه بعد 5 سنوات من هذه التحديات أصبحت مصر بفضل الله، وبفضل شعب مصر العظيم وتضحياته في وضع تاني خالص”

أكد على ضرورة ان يعى كل مواطن مصر كل حرف وليس كلمة جاءت فى هذه الكلمات من الرئيس السيسى التى تؤكد للعالم كله ان الله سبحانه تعالى وقف مع قائدها وشعبها للخروج من النفق المظلم ومواجهة جميع قوى الشر والظلام والارهاب الذين كانوا يريدون إسقاط الدولة المصرية من الخونة خاصة جماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات الارهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة مؤكدا ان التاريخ سوف يسجل بحروف من نور قدرة الرئيس السيسى بالتفاف شعبه حوله لثقته فى سياساته وصدقه وحبه وعشقه لمصر وشعبها على التغلب وتحقيق الانتصار فى مواجهة الارهاب والإرهابية وجميع الأنظمة التى تمول وتشجع وتسلح وتأوى الارهاب والإرهابين على أراضيها

وقال الدكتور عبد الرحيم على انه سيأتى اليوم وقريبا جدا ليتعرف العالم كله على أعداء مصر وخططتهم الشيطانية التى كانت لاتريد الا البدء باسقاط الدولة المصرية لاسقاط المنطقة كله وتحويلها الى إمارة لقوى الارهاب والشر للسيطرة على مقدرات وثروات المنطقة مؤكدا ان قوى الارهاب والشر والظلام وبمساندة الأنظمة الارهابية كانوا على علم وإدراك كاملين ان البدء بمصر سيعنى إسقاط المنطقة باسرها والسيطرة عليها وتناسوا ان مصر لديها مشروع 100 مليون شهيد بقيادة البطل والزعيم الرئيس عبد الفتاح السيسى وصقور وبواسل القوات المسلحة والشرطة اقسموا امام الله بحماية مصر وشعبها

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق