قبل انطلاق الدوري.. مستشفى الأهلي خاوية الوفاض

صوت الأمة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عانى النادي الأهلي، خلال الموسم الماضي (2018 / 2019)، من أزمة الإصابات التي ضربت كافة صفوف القلعة الحمراء، وعلى الرغم من كثرة الإصابات إلا أن الشياطين الحمر تمكنوا من حصاد لقب الدوري، إلا أن تكرار أزمة الإصابات كانت وما تزال عائقا أمام القلعة الحمراء، ومدرب الشياطين الحمر.

 

النادي الأهلي، كان قد بدأ للاستعداد للموسم الجديد، على الصعيدين: «المحلي، والإفريقي»، وكان الهاجس أمام الشياطين الحمر، هو حل أزمة مستشفى الأهلي، التي استضافة العديد من نجوم القلعة الحمراء الموسم الماضي، وكيفية إغلاق أبوابها تدريجيا، بعد أن تعافى كافة اللاعبين المصابين.

 

الأهلي يستعد حاليا لموسم أفريقي جديد يحث يلعب مع فريق أطلع بره منتصف وأواخر أغسطس المقبل في ذهاب دور الـ64 لبطولة دوري أبطال أفريقيا ثم يلعب مع بيراميدز (28 أغسطس) المقبل، في دور الـ(16) لكاس مصر قبل أن يبدأ الموسم الجديد من بطولة الدوري منتصف سبتمبر المقبل.

 

اللاعبين المصابين في الأهلي اقتربوا من العودة للتدريبات ويخوضون حالياً برامج تأهيلية للتعافي من الإصابات المختلفة التي يُعانون منها حيث يواصل شريف إكرامي، حارس الفريق استكمال برنامجه التأهيلي في ملعب التتش الذي يشمل الجري حول الملعب وخوض بعض الفقرات التأهيلية، إلى جانب جلسات في الجيم، تحت إشراف طارق عبد العزيز إخصائي التأهيل بالنادي.

 

وقطع إكرامي خطوة كبيرة في طريق عودته من جديد للمشاركة في المران الجماعي، من خلال تنفيذ المرحلة الجديدة في برنامجه التأهيلي التي تستغرق أسبوعين.

 

كما يواصل سعد سمير مدافع الفريق تنفيذ برنامجه التأهيلي داخل ملعب التتش، بعد عودته من ألمانيا وخضوعه لفحوصات طبية جديدة للاطمئنان على حالته، والتعرف على مدى التعافي من الإصابة التي تعرض لها وأبعدته عن المشاركة في المران الجماعي والمباريات الرسمية خلال الفترة الماضية.

 

ويخضع كريم نيدفيد، لاعب الفريق لجلسات في «الجيم» بالإضافة إلى العلاج الطبيعي، ضمن البرنامج الذي يخضع له، بعد جراحة غضروف الركبة التي أجراها في ألمانيا.

 

وينفذ اللاعب برنامجا علاجيًا وتأهيليًا خاصًا به ،عقب عودته من ألمانيا مؤخرًا، حيث خضع لفحص طبي جديد للاطمئنان على حالته؛ تمهيدًا لعودته من جديد إلى المران الجماعي مع الفريق.

 

على الصعيد ذاته، بدأ محمد محمود، لاعب الفريق التدريب بالكرة ضمن المرحلة الجديدة في برنامجه التأهيلي الذي يخضع له داخل ملعب التتش، تمهيدا لعودته من جديد إلى المشاركة في المران الجماعي بعد تماثله للشفاء من الرباط الصليبي وتنفيذه للبرنامج العلاجي بشكل كامل وفقا لما حدده الطبيب الألماني الذي أجرى له الجراحة.

 

وتتضمن مرحلة التأهيل التى يخضع لها اللاعب، تدريبات مكثفة بالكرة وتنفيذ بعض الوحدات التأهيلية، في خطوة جديدة للعودة من جديد إلى المشاركة في المران الجماعي.

 

ومن المنتظر أن تستمر فترة تأهيل محمد محمود فترة تصل إلى ثلاثة أسابيع، قبل أن يبدأ تنفيذ برنامجا بدنيا بهدف تجهيزه للعودة إلى المشاركة في التدريبات الجماعية والمباريات خلال المرحلة المقبلة.

 

أما الثنائي وليد سليمان ورمضان صبحي فيعاني من إصابات بسيطة تعرض لها في مباراة الزمالك الأخيرة في ختام الدوري التي فاز فيها الأحمر بهدف نظيف حيث اشتكى سليمان  من إجهاد عضلي، فيما يعاني رمضان صبحي من كدمة في وجه القدم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق