سياسيون: زيارة الرئيس للكويت تؤكد دعم مصر لأمن الخليج

بوابة روز اليوسف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سياسيون: زيارة الرئيس للكويت تؤكد دعم مصر لأمن الخليج

كتب - السيد علي

قال سياسيون إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكويت أكدت خصوصية العلاقات التاريخية المصرية الكويتية القائمة على الأخوة والمودة.

وأشاروا إلى أن الزيارة بلورة للسياسة الحكيمة والدبلوماسية المتميزة التي تنتهجها مصر في سياساتها الخارجية في دوائرها الثلاث الدولية والقارية والعربية فمن قمة السبع في فرنسا إلى قمة تيكاد الإفريقية اليابانية إلى قمة مصرية- كويتية.

 

رئيس اقتصادية الوفد: زيارة الرئيس السيسي للكويت تدعم التعاون بين البلدين

من جانبه قال الدكتور خالد محمد قنديل رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الكويت الشقيقة تؤكد خصوصية العلاقات التاريخية المصرية- الكويتية القائمة على الأخوة والمودة، معتبرا العلاقات "المصرية- الكويتية" المتجذرة عبر تاريخ البلدين، نموذجا يحتذى به في العلاقات الدولية؛ حيث تؤكد مصر دائما تأييدها ووقوفها إلى جانب كل ما من شأنه تحقيق أمن الكويت واستقرارها سياسيا واقتصاديا وعسكريا، كما تحفظ الكويت ما قامت به مصر للحفاظ على أمنها ومساندة خطط النهوض بالبلاد على مدار عقود وتوافد آلاف العاملين المصريين بمختلف التخصصات.

وأضاف رئيس اقتصادية الوفد، أن العلاقات الاقتصادية والتجارية، تعد أحد أهم مجالات التعاون المشترك بين البلدين، حيث تجاوزت الاستثمارات الكويتية في القطاعين العام والخاص في مصر حاجز الـ15 مليار دولار، إضافة إلى عمل ما يقارب ألف و227 شركة كويتية في مجال التجارة والاستثمار في مصر، وهو ما ساهم في زيادة حركة تنقل الأفراد بين البلدين، بمعدل 64 رحلة جوية أسبوعيا، في حين ازداد حجم التبادل التجاري بين البلدين بشكل كبير، ليصل إلى نحو ثلاثة مليارات دولار أمريكي خلال السنوات الأربع الماضية.

وأوضح قنديل، أن الزيارة ترتبط بتطوير وتنمية العلاقات الثنائية على كافة المستويات وزيادة حجم التبادل التجاري وكذلك لتعزيز التنسيق في المواقف المصرية الكويتية خاصة في ملف اليمن وأمن الخليج والملفين السوري والفلسطيني.

 

الجمال: زيارة الرئيس للكويت بلورة للسياسة الحكيمة والدبلوماسية المتميزة

فيما قال النائب سعد الجمال، نائب رئيس البرلمان العربي، عضو مجلس النواب، إن زيارة الرئيس السيسي لدولة الكويت العربية الشقيقة بلورة للسياسة الحكيمة والدبلوماسية المتميزة التي تنتهجها مصر في سياساتها الخارجية في دوائرها الثلاث الدولية والقارية والعربية فمن قمة السبع في فرنسا إلى قمة تيكاد الإفريقية اليابانية إلى قمة مصرية- كويتية.

أضاف الجمال، أنه لطالما كانت العلاقات المصرية- الكويتية نموذج في عمق الروابط والأواصر بين البلدين والشعبين ولطالما كانت مصر الداعم القوى للكويت والحضن الدافئ للأشقاء وفى الكويت فإن الكويت وعلى مر التاريخ وقفت وتقف بجانب مصر وقيادتها وشعبها سياسيا واقتصاديا وتنمويا وأمنيا.

وأوضح أنه إذا كانت مصر هي منارة الثقافة والفن والعلوم للمنطقة بأسرها فإن الكويت ومنذ عشرات السنين هي منارة الثقافة والحرية والفن لمنطقة الخليج وما حولها وبالنظر لما يربط الزعيمين السيسي والصباح من أواصر وصداقة واتفاق في الرؤى والأهداف، وبما يتطلب استمرار التشاور والتنسيق في مختلف القضايا والهموم التي تشغل الوطن العربي على امتداده فضلا على تدعيم وترسيخ أواصر العلاقات المتبادلة بين البلدين تجاريا واستثماريا وثقافيا.


فهيم: توحيد الجهود والرؤى قطع الطريق أمام المتربصين بأمنها

من جهتها أشادت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الكويت، مؤكدة أن تلك الزيارة المهمة في هذا التوقيت تعكس التزام مصر الثابت بدعم الاستقرار في منطقة الخليج العربي.

وأوضحت فهيم، أن الزيارة تعكس حجم التزام دول الخليج وعلى رأسها الكويت بدعم الاستقرار والتنمية في مصر، فضلا على تأكيدها متانة العلاقات الثنائية التاريخية بين الكويت ومصر.

وأشارت إلى أن هناك حرصا متبادلا على تطوير العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين، فضلا عن مواصلة ورفع مستوى التنسيق بين البلدين حول التحديات المشتركة وفي مقدمتها القضايا والأزمات المتفاقمة في المنطقة، فضلا على الرغبة في تأكيد الالتزام بالعمل على تخفيض التوتر في الخليج.

كما أشارت إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعد الثالثة له إلى الكويت منذ توليه الرئاسة، وتأتي في توقيت شديد الأهمية تحتاج فيه المنطقة العربية إلى توحيد الجهود والرؤى لقطع الطريق أمام المتربصين بأمنها.


أبو جاد: مصر لن تنسى المواقف المشرفة للكويت في ثورة 30 يونيو

وفي ذات السياق اكد النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشؤون البرلمانية بحزب مستقبل وطن أن الكويت أهمية الزيارة التي يقوم حاليا بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الكويت الشقيقية، مشيرا إلى أن هناك علاقات تاريخية واستراتيجية بين البلدين.

وقال "أبو جاد"، إن مصر قيادة وحكومة وشعبا لا يمكن أن تنسى أبدا المواقف المشرفة لدولة الكويت الشقيقة بقيادة الشيخ صباح الأحمد ووقوفها بجانب مصر وقيادتها وشعبها سياسيا واقتصاديا وتنمويا وأمنيا لتحقيق إرادة الشعب المصري العظيم في ثورة 30 يونيو عام 2011.

وأشاد بعلاقات الصداقة والأخوة التي تربط بين الزعيمين المصري والكويتي والاتفاق في الرؤى والأهداف بما يتطلب استمرار التشاور والتنسيق في مختلف القضايا والهموم التي تشغل الوطن العربي على امتداده فضلا على تدعيم وترسيخ أواصر العلاقات المتبادلة بين البلدين تجاريا واستثماريا وثقافيا.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق