"الأعلى للإعلام" ينعى المفكر القدير مصطفى اللباد

الهلال اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد، اليوم الأحد، الكاتب والصحفي والمفكر القدير مصطفى اللباد الذي رحل عن عمر يناهز 54 عاما.

 

وقال المجلس إن الوسط الأكاديمي والإعلامي في مصر والمنطقة العربية فقد مفكرا وأكاديميا من طراز خاص، كان صاحب رؤية مهمة وأسلوب خاص ساهم في إثراء الدراسات المتعلقة بتخصصه ومنحها عمقا وبعدا جديدا يحسب له وسيظل منارة لمن سيرتادون هذا المجال من بعده.

 

ولد اللباد أحد أهم المتخصصين في الشأنين الإيراني والتركي في عام 1965، وشغل منصب مدير مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية بالقاهرة ورئيس تحرير مجلة "شرق نامه" المتخصصة في الشئون الإيرانية والتركية وآسيا الوسطى. والتحق بمدرسة المقريزي الثانوية، بمصر الجديدة، ثم بكلية التجارة بجامعة القاهرة، ثم حصل على درجة الدكتوراه في "الاقتصاد السياسي للشرق الأوسط" من جامعة هومبولدت في برلين بألمانيا عام 1994.

 

ووالده هو الرسام والفنان الكبير محيي الدين اللباد المصمم الجرافيكي ورسام الكاريكاتير بمجلتي روز اليوسف وصباح الخير.

 

مصطفى اللباد متزوج من زينب غصن، مسئولة الإعلام في المكتب الإقليمي لمنظمة الصليب الأحمر الدولية في القاهرة، ولديه توأم هما حسن ونديم. وشقيقه هو فنان الجرافيك أحمد اللباد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق