أخبار سوريا: طفل سوري ينتحر في تركيا هرباً من العنصرية والكراهية

الانباء الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
طفل سوري ينتحر في تركيا هرباً من العنصرية والكراهية من موقع الانباء الكويتية، بتاريخ اليوم السبت 5 أكتوبر 2019 .

الأحد 2019/10/6

المصدر : وكالات

عدد المشاهدات 1434

هرب من ويلات الحرب ليواجه بوابل من الكراهية والعنصرية، تلك هي ببساطة قصة الطفل السوري وائل السعود، الذي لم تتحمل سنواته التسعة هذا الكم من التنمر فانتحر شنقا على باب مقبرة في ولاية كوجالي.

وقد تصدر هاشتاغ «Suriyeli» (سوري) موقع تويتر في تركيا بعد الحادث المؤلم، بحسب ما نقل موقع «الحرة» وصفحات إعلامية أخرى. وبحسب الإعلام التركي فإن الطفل انتحر بسبب العنصرية التي تعرض لها في مدرسته من قبل رفقاء الصف والمدرسين لأنه سوري، وكان يعاني من الإقصاء والرفض الاجتماعي من زملائه في المدرسة، ويوم انتحاره تلقى توبيخا قاسيا من مدرسيه.

وشهدت الحادثة تفاعلا كبيرا من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر بعضهم عن استيائهم إزاء ارتفاع حدة خطاب الكراهية تجاه اللاجئين السوريين.

ونشر مغردون صورة الطفل، وعلق أحدهم عليها إن وائل «هرب من جحيم الحرب بحثا عن الأمان وحقه في الحياة والتعليم، لكنه تعرض في مدرسته لحملة كراهية فقتل نفسه».

وكتب صاحب الحساب أن «حملة الكراهية ضد السوريين والتي يقودها البعض في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي قتلت وائل».

ودعا آخر، إلى وقف طاعون العنصرية الذي استشرى مؤخرا في تركيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق