قطاع «هضبة الأهرام»: البنية التحتية متهالكة.. والجمعية لا تتعاون في تحسين الخدمات

صوت الأمة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

تعد «هضبة الأهرام» من المناطق التي وقعت ضحية بين الجمعية والحي وكثيرا مايشتكي الأهالي من إهمال ملف النظافة والطرق غير الممهدة وتهالك البنية التحتية.

 

والعجيب في الأمر، أن الأهالي مستعدون للمساعدة في تلك الخدمات لكنهم يصرحون في أكثر من مرة أنهم لا يجدون من يستعدهم على تحقيق ذلك وكثيرا ما حاولوا التواصل مع الجمعية إلا أنها تتهرب وقت التنفيذ. 

 

وللوقوف على حقيقة تلك المشكلة توجهت «صوت الأمة» الى رئاسة حي قطاع الأهرام، والتقت أمجد  أمجد مصطفى، رئيس قطاع هضبة الأهرام، التابعة لحى الهرم بالجيزة، الذي أكد أن عددا من شوارع قطاع الهضبة تعاني بالفعل من تهالك طبقة الرصف، ما أدى إلى ظهور الحفر التب تضر بسيارات المواطنين وتضر بمتلكاتهم، وتشوه المظهر العام للشوارع.

 

وأضاف رئيس هضبة الأهرام، أن مسئولية رصف الشوارع تقع على عاتق جمعية الهضبة المالكة للمشروع، وأن رصف الطرق من بين اختصاصتها كذلك المرافق والبنية التحتية بالمشروع، مشيرا إلى أن هناك تباطؤ من الجمعية لأعمال الرصف وهو على استعداد أن يتم عقد اجتماع مع الجمعية للتنسيق بينهم فيما يخص الملفات المرتبطة بالهضبة. 

 

وفى نفس السياق قال رئيس قطاع الهضبة، إن اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وجه بتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وفى إطار ذلك قال إن هناك قطع أراضى خالية بالهضبة تقع وط المبانى السكنية وتراكمت بها القمامة دون مراعاة اصحابها لرفعها او انشاء سور على القطعة مما شوه المنظر العام وانتشار الروائح الكريهة والحشرات.

 

وأشار راشد، إلى أنه خاطب جمعية قطاع الهضبة لرسال عناوين واصحاب القطع لمخاطبتهم لرفع القمامة عن طريق هيئة النظافة، أو يطر إلى الحجز الإداري على القطع، نظرا لتكرار شكاوى السكان، إلا أن الجمعية لم ترسل بيانات أصحاب وملاك تلك القطع، مطالبا الجمعية بمزيد من التعاون حتى ينعكس لكل على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق