محافظ الأقصر: وضع لوجو الهوية البصرية على المبانى ووسائل المواصلات

الصباح العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب وليد زكريا

صرح المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، أنه يجرى العمل على قدم وساق لدعم حركة السياحة بالمحافظة، حيث تم البدء خلال الفترة الماضية فى أولى خطوات مشروع "الهوية البصرية" بتصميم خلال الفترة الماضية "لوجو" جديد بشكل شبابى مميز خاص بالأقصر، وهو لوجو حال ظهوره فى أى مكان فى العالم يعرف الجميع أنه خاص بالأقصر.وأضاف محافظ الأقصر " أنه تم وضع هذا اللوجو على عدد كبير من المبانى والمنشآت الحكومية وفى المواقع الأثرية والسياحية والفنادق وخلافه، بجانب وضعه على وسائل التنقل الداخلية التى تخدم الأفواج السياحية، فتم وضع اللوجو على 200 فلوكة من أصل 270 مركب شراعى، وعلى 250 عربة حنطور من أصل 350 متواجدة بشوارع المحافظة، بجانب عدد كبير من سيارات التاكسى المرخصة، كما يجرى حالياً تجهيز النصب التذكارى للمحافظة وتجميل الميادين الكبرى و5 ميادين صغرى، مشدداً على أن كافة تلك الأعمال الجمالية تشرف عليها كلية الفنون الجميلة وعدد من مؤسسات المجتمع المدنى، كما تم وضع اللوجو على برجولات كورنيش النيل وأعمدة الإنارة الجديدة التى يتم وضعها وتركيبها فى مواقعها خلال تلك الأيام.وأكد المستشار مصطفى محمد ألهم محافظ الأقصر، أن كافة قيادات المحافظة يعملون حالياً على تحقيق كافة جوانب المشروع العالمى "الهوية البصرية" وخلال تطوير الكورنيش تم العمل على توسعة عدد من الشوارع والحارات المرورية، بالتقليل من عرض الجزيرة الوسطى حتى يتناسب عرض الشارع من الطرفين، بجانب تجميل مختلف الشوارع والميادين الرئيسية للمساهمة فى تحسين الصورة الذهنية للسائحين الذين زاروا الأقصر من قبل ليشعروا بالتغيير، حيث إن تطبيق الهوية البصرية الدالة على مدينة الأقصر والتى تعبر عن الشىء المميز للمحافظة الذى ما أن يراه السائح يعرف أنك بالأقصر أرض الحضارات.

وأوضح محافظ الأقصر، أنه لدعم استكمال كافة تفاصيل مشروع "الهوية البصرية" التقى خلال الأيام الماضية مسئولى الهيئة الهندسية والجامعة الألمانية، لمتابعة أعمال تنفيذ مشروع الهوية البصرية لمحافظة الأقصر، وتناول الاجتماع مناقشة ما تم تنفيذه من أعمال مشروع الهوية البصرية، والتى تتضمن تطوير مظهر كورنيش النيل وعدد من المناطق الحيوية، والتى تشمل ميدان أبو الحجاج ومحطة سكك حديد مصر بوسط المدينة بالإضافة إلى عدد من المناطق الأثرية، وأكد المحافظ على ضرورة تعظيم دور التعاون المثمر مع الجامعات، من خلال تحويل الفكر الأكاديمى المتميز إلى مشروعات تنفذ على أرض الواقع الأمر الذى يعمل على تنمية مهارات طلاب الجامعات والاستفادة من الفكر الجديد لهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق