القوات التركية تعتدي على قرية الصالحية والسوق المركزي بريف الحسكة بسوريا

الهلال اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شن الطيران التركي، اليوم السبت غارات على قرية الصالحية والسوق المركزي بمدينة رأس العين بريف الحسكة شمال شرق سوريا، فيما استهدفت المدفعية التركية السوق المركزي في مدينة رأس العين، وذلك ضمن العدوان التركي للشمال السوري.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن قوات النظام التركي احتلت بوابة رأس العين الحدودية بريف الحسكة الشمالي وتوغلت بريًا على أطراف المدينة من الجهة الشمالية.

وأضافت الوكالة أن القوات التركية قطعت طريق "الحسكة - حلب الدولي" بعد تسللها إلى قرية التروازية، لافتة إلى أنه تم فتح الطريق بعد انسحاب القوات التركية.

وأشارت إلى أن القوات الأمريكية نقلت 80 معتقلا أجنبيا من تنظيم "داعش" الإرهابي من سجن الشدادي بريف الحسكة الجنوبي إلى العراق عن طريق معبر (تل صفوك) غير الشرعي مع العراق التابع لناحية مركدة بالريف الجنوبي الشرقي للحسكة.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التركية السيطرة على بلدة "رأس العين" في الشمال السوري، في الوقت الذي نف فيه قوات "سوريا الديمقراطية" سيطرة القوات التركية على البلدة.

وذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية، أن تعزيزات عسكرية للجيش التركي والفصائل الموالية له اتجهت صوب مدينة رأس العين في الشمال السوري.

في الوقت ذاته، أعلنت مصادر كردية أن العمليات العسكرية التركية في الشمال السوري، أسفرت حتى اليوم عن نزوح نحو 200 ألف شخص.

وذكرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا - في بيان - أن 191 ألفا و69 شخصا نزحوا بسبب العمليات العسكرية التركية الحالية، مشيرة إلى أن الاستهداف العشوائي من قبل الجيش التركي لمدن وبلدات شمال وشرق سوريا، والاستهتار بحياة المدنيين، أحدث موجات نزوح كبيرة جدا تسببت في إفراغ مدن بكاملها من سكانها، لافتا إلى الموجات المتتالية لعدد النازحين من منطقة "ديريك" في أقصى الشرق حتى "كوباني" في الغرب.

وتشن قوات النظام التركي عدوانًا على الأراضي السورية بريفي الحسكة والرقة بقصف جوي ومدفعي استهدف العديد من القرى والبلدات فيهما، مركزًا على البنى التحتية والمرافق الحيوية كمحطات المياه والكهرباء والسدود والمنشآت النفطية والأحياء السكنية، ما تسبب في مقتل عدد من المدنيين ووقوع أضرار ودمار كبير في البنى التحتية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق