مهاتير: ماليزيا ستعالج جميع التحديات من أجل نجاح منتدى أبيك 2020

الهلال اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد اليوم الأربعاء أن بلاده ستعالج جميع التحديات، بما فيها مخاطر النمو البطيء نتيجة للعوامل الخارجية واستمرار التوترات في السياسة التجارية، لضمان نجاح منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ 2020 (أبيك) حيث يمكن أن يستفيد الجميع من التعاون التجاري والاستثمارات والنمو الاقتصادي. 

ونقلت وكالة أنباء (برناما) الماليزية عن مهاتير - في حديثه خلال مراسم إطلاق منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ 2020 في كوالالمبور اليوم الأربعاء- قوله إن هذا المنتدى مهم بالنسبة لماليزيا حيث إن المنطقة تساهم أكثر من 80 في المائة في حجم تجارة البلاد وأكثر من 70 في المائة عبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاع التصنيع. 

وأضاف "تم إيجاد 40 في المائة من فرص العمل تأتي من أنشطة متعلقة بالتصدير". 

وقال "لذلك، نأمل أن تظل هذه المنطقة صديقة للأعمال التجارية وأن تجلب سياسات التجارة والاستثمارات الازدهار للجميع".

وحضر المراسم ممثلون عن أعضاء (أبيك) والسفراء بمن فيهم المفوضون السامون ورواد الأعمال وكبار المسؤولين الحكوميين. 

يُذكر أن (أبيك) المكونة من 21 دولة تشمل ماليزيا، يعد منتدى اقتصاديا إقليميا أسس في عام 1989 ويهدف إلى تعزيز الترابط في آسيا والمحيط الهادئ وخلق الازدهار الأوسع من خلال تعزيز النمو المتوازن والشامل والمستدام والابتكاري والمضمون، وتسريع التكامل الاقتصادي الإقليمي. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق