وزير التنمية المحلية يؤكد أهمية دور الشباب في بناء التنمية والحياة السياسية

الهلال اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد وزير التنمية المحلية محمود شعراوي اليوم الأربعاء أهمية دور شباب مصر في بناء التنمية والحياة السياسية وخاصة نواب المحافظين الجدد..مشيرا إلى أن الوزارة تعكف حاليًا بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية على وضع تصور شامل للأدوار المحددة التي يجب أن يلعبها نواب المحافظين في إطار منظومة العمل المحلي خلال قانون المحليات الجديد.

ووجه شعراوي - في تصريح له - نواب المحافظين الجدد بضرورة الوجود بصورة يومية بين المواطنين في الشارع لمعرفة مطالب المواطنين ومشاكلهم والعمل على حلها ومتابعة الإشراف على قطاعات الخدمات العامة وقطاعات التنمية الاقتصادية وقيادة عمليات التخطيط الاستراتيجي ..مشددًا على ضرورة الالتزام بالإطار الدستوري والقانوني المنظم للإدارة المحلية على مستوياته المختلفة والاستفادة من التطورات المهمة والجوهرية التي شهدتها منظومة العمل المحلي.

ودعا نواب المحافظين الجدد إلى ضرورة وضع خطاب التكليف الرئاسي وبرنامج عمل الحكومة (2018 -2022 ) بمحاوره المختلفة نُصب أعينهم منذ اللحظة الأولي لتولي المسئولية وترجمة هذا التكليف والبرنامج ليصبح واقعًا ملموسًا على أرض المحافظات، ومتابعة المشروعات القومية التي تتم على أرض المحافظة وإعطاء دفعة قوية لهذه المشروعات.

وطالب شعراوي نواب المحافظين الجدد بالعمل على تذليل أي معوقات أمام المشروعات القومية لسرعة تنفيذها ومتابعة الموقف التنفيذي للخطة الاستثمارية للعام المالي 2019-2020 إضافة إلى متابعة إجراءات وضع الخطة الاستثمارية للعام المالي 2020-2021 واعتبار هذه الخطة جزءًا من رؤية تنموية متكاملة، والتأكيد على جودة تنفيذ المشروعات والتشغيل بأقصى سرعة بما يعمل على تحسين معيشة المواطنين وشعورهم بالجهود التي تبذلها الدولة، وتشكيل لجنة من مديري ومسئولي التخطيط بالهيئات المختلفة واستخدام النهج التشاركي والتشاور مع المواطنين والقطاع الخاص والمجتمع المدني لوضع خطة تنموية متوسطة الأجل مدتها ثلاث سنوات.

كما دعاهم إلى التفاعل والانفتاح على مطالب المواطنين وعقد لقاءات دورية معهم ونقل حقيقة الأوضاع التنموية إليهم وإبراز الجهود التي تتم على أرض الواقع والاهتمام بمنصات الشكاوى كالبوابة الموحدة للشكاوى بمجلس الوزراء أو منصة "صوتك مسموع" التابعة لوزارة التنمية المحلية، والعمل على تنمية الموارد المحلية للمحافظات من خلال الاهتمام برفع كفاءة المشروعات الإنتاجية والاستفادة القصوى من الموارد المحلية.

وناشد وزير التنمية المحلية ، نواب المحافظين الجدد بتوجيه رعاية خاصة للمبادرات والمشروعات التي تستهدف تنمية المناطق الأكثر احتياجًا ومنها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تستهدف القرى الأكثر احتياجًا ومتابعة إجراءات تطوير منظومة النظافة وإدارة المخلفات الصلبة على كافة المستويات المحلية والعمل على توفير كل ما يلزم لنجاح هذه المنظومة والعمل مع الشباب والنساء وإتاحة فرص التأهيل والتمكين لهم ومساعدتهم على المشاركة في عملية التنمية وبناء قنوات مستدامة للحوار المستمر معهم، والعمل أيضًا على خلق موارد ذاتية جديدة للمحافظات، واستثمار الميزات النسبية والتنافسية في المحافظات، وخاصة المحاجر والمواقف والأسواق، لزيادة الموارد المالية المحصلة منها للمحافظات.

جدير بالذكر أن نواب المحافظين الجدد يواصلون البرنامج التدريبي المكثف الذي بدأوه أمس الأول (الاثنين) ؛ تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي والذي يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق