نصائح من ضروب الخيال البيئي: تربية الماشية تساهم بنسبة 18% من غازات الاحتباس الحراري

صوت الأمة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

 

في تقرير لنشرة المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، الصادرة عن نشاط المنظمة، في الفترة من يناير حتى أغسطس 2015، تم التنويه لآراء بعض من الخبراء البيئين، حول الآثار البيئية الناتجة عن تربية الماشية، ونصائحهم بتناول كميات أقل من اللحوم، لتقليل الآثار البيئية بدرجة كبيرة، بحسب نشرة المنظمة؛ لافتة إلى أن تقديرات الغازات المنبعثة التي تسبب الاحتباس الحراري، الناتجة عن تربية الماشية فقط، تصل إلى 18%.

 

WhatsApp Image 2020-01-05 at 1.24.14 PM

 

 

وبحسب ما نقلته نشرة المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، فإن الخبراء البيئيين ينصحون بالتحفيز على كراهية تناول اللحوم الحمراء لدى البشر، من خلال تعديل جهاز المناعة، ليرفض بروتينات لحوم البقر مثلا، وأن تستخدم ضمادة طبية مثل ضمادة النيكوتين، تدفع مستخدمها للقيء إذا حاول تناول اللحوم الحمراء، حيث أن التقليل من استهلاك اللحوم الحمراء يساعد على خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون، بحسب ما نقلته النشرة المشار إليها.

 

ورغم اعتراف نشرة المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، بأن تقليل استهلاك اللحوم الحمراء وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تبعا لهذا الإجراء، يعد ضربا من الخيال، فإن أدلة ظهرت مؤخرا، تشير إلى أن الأشخاص الذين تعرضوا للدغة حشرة القراضة، المنتشرة في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، تطور لديهم لاحقا نوع من الحساسية للحوم الحمراء، مما دفعهم للتحول إلى الأطعمة النباتية فقط.

 

WhatsApp Image 2020-01-05 at 1.24.14 PM (1)

 

وذهب الخبراء البيئيين إلى أبعد من ذلك، ففي نفس نشرة المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، حيث تقليص حجم جسم الإنسان، من خلال خفض طول الجسم 15 سنتيمترا، مما يؤدي لخفض حجم الجسم بنسبة 25%، وبالتالي تقليل حاجة الجسم للطعام والشراب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق