70 يوم محافظا للمنوفية.. "أبو ليمون" يعيد الحياة للمشروعات المتوقفة

بوابة روز اليوسف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

70 يوم محافظا للمنوفية.. "أبو ليمون" يعيد الحياة للمشروعات المتوقفة

70يوما بالتمام، استكملها اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، على رأس المنظومة التنفيذية بمحافظة المنوفية، بعد أن تم تكليفه محافظا في الأول من ديسمبر الماضي، فمنذ اليوم الأول عمل على فتح الملفات الشائكة التي ظلت لسنوات عديدة "محلك سر" والتي أدت لتدهور الخدمات وانهيار البنية التحتية، ناهيك عن حالة اللامبالاة والإهمال والفساد الذي استشرى في جسد الهيكل المنوفي دون رقيب أو حسيب.

فكان أول قرارات "أبو ليمون" هو إصلاح ما أفسده السابقون مع وسائل الإعلام المختلفة بالمحافظة عن طريق إعادة مدير العلاقات العامة لمنصبه من جديد، بعدما أصدر القرار رقم 1251 لسنة 2019 والخاص بتكليف إبراهيم صلاح الدين، مديرا لإدارة العلاقات العامة والإعلام بالمحافظة، تلاه القرار رقم 1253 لسنة 2019 والخاص بتكليف محمد معتز أحمد حجازي، متحدثا رسميا باسم ديوان عام محافظة المنوفية، ومنسقا مع الأحزاب والقوي السياسية.

أمضى محافظ المنوفية بعد ذلك في طريق محاربة الفساد والضرب بيد من حديد على كل من تعمد الإهمال والتسيب سواء بقصد أو دون ذلك، فخلال عدة جولات مفاجئة قام بها بعدد من مراكز المدن والمستشفيات والمدارس، أطاح برئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الشهداء، وتعيين أخريين، بسبب سوء مستوى الخدمات بالمركزين، فضلا على تحويل مسؤولي الإدارات الهندسية بـ7 مراكز للنيابة الإدارية للتحقيق معهم في المخلفات التي شابت ملفات الترخيص، وإحالة 3 مديرين و105 مدرسين للتحقيق بسبب التقصير، ناهيك عن سحب الأعمال من المقاول المسند له أعمال مبنى مرور قويسنا بسبب عدم التزامه بالتسليم في الموعد المحدد.

وللاستفادة من الأصول غير المستغلة والمتوقفة من سنوات بعيدة، فقد قرر محافظ المنوفية طرح برج المنوفية السياحي للاستثمار لتحقيق الاستفادة القصوى منه ودعم باقي المشروعات الخاصة بالمحافظة، أيضا تم توقيع عقد ترخيص بالانتفاع لقرية فينسيا السياحية لصالح رجال الأعمال أحمد حجازي، والتي تعتبر أكبر المتنزهات بمحافظة المنوفية، وتم تدميرها في عام 2011 بفعل فاعل، عقب سحب المحافظ الأسبق أشرف هلال لها من المستأجر دون تحقيق فائدة تذكر عقب ذلك.

ومن المنتظر أن توفر مئات فرص العمل للشباب خلال الفترة المقبلة فضلا على إقامة ملاهٍ ومول تجاري وقاعات أفراح، أيضا من المنتظر افتتاح مصنع تدوير القمامة أبو خريطة، والذي سيقضي بشكل نهائي على أزمات القمامة المنتشرة بأرجاء المحافظة ناهيك عن توفيره أيضا لفرص عمل، كما استطاع أبو ليمون حل مشكلة مول العاصمة بشبين الكوم، ووضع حجر الأساس للمنطقة اللوجستية بطوخ طنبشا، واستحداث إدارة للتحول الرقمي لدعم منظومة التأمين الصحي الشامل، وتطهير أرض عرفة من مقلب القمامة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق