بالفيديو.. أحدثها "لي لي".. 3 أفلام من إلهام يوسف إدريس

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

بالفيديو.. أحدثها "لي لي".. 3 أفلام من إلهام يوسف إدريس

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 .

يعتبر يوسف إدريس واحدا من رواد القصة القصيرة في مصر، ومن الأدباء الذين تركوا علامات هامة في تاريخ الأدب العربي.

ولد الأديب يوسف إدريس في 19 مايو عام 1927، وبعد تخرجه من كلية الطب بدأ حياته العملية كطبيب في القصر العيني منذ عام 1951 حتى عام 1960، وعمل فترة طبيبا نفسيا ومن ثم عمل محررا بجريدة "الجمهورية.

كانت بدايته الأدبية أثناء دراسته، وحازت قصته الأولى القصيرة على إعجاب كبيربين زملائه ليبدأ بعد ذلك في نشر قصصه القصيرة في عدد من الصحف مثل "المصري" و "روزاليوسف"، وفي 1954 تم نشر مجموعته القصصية "أرخص الليالي".

كتب يوسف إدريس خلال مسيرته الأدبية العديد من الأشكال الأدبية المختلفة فقدم المسرح والرواية ولكن يظل الجزء البارز في مسيرته هو القصة القصيرة وموهبته الكبيرة فيها، وحوّلت عددا من قصصه القصيرة إلى أعمال سينمائية حققت نجاحا كبيرا مع كبار النجوم والمخرجين.

الحرام

صدرت رواية "الحرام" للكاتب يوسف إدريس في عام 1959، وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي يحمل نفس الاسم، وكتب السيناريو والحوار للفيلم الكاتب سعد الدين وهبة.

فيلم الحرام من بطولة "فاتن حمامة، عبد الله غيث، زكي رستم وحسن البارودي" ومن إخراج هنري بركات.

 

النداهة 

صدرت المجموعة القصصية "النداهة" في عام 1969، وتم تحويل القصة القصيرة "النداهة" إلى فيلم سينمائي في عام 1975، وكتب السيناريو والحوار للفيلم كل من مصطفى كمال وعاصم توفيق.

الفيلم من بطولة "ماجدة، شكري سرحان، إيهاب نافع، شويكار وميرفت أمين" ومن إخراج حسين كمال.

 

لي لي 

الفيلم القصير مأخوذ عن القصة القصيرة "أكان لا بد ان تضيئي النور يا ليلي" للكاتب يوسف إدريس، وقدمه المخرج مروان حامد في مشروع تخرجه من معهد السينما في عام 2005، ورغم أنه فيلم غير تجاري إلا أنه حقق نجاحا كبيرا على مستوى الجمهور والنقاد وتم عرضه في عدد من المهرجانات، وفاز بجائزة الجمهور في مهرجان كليرمون فيرون في فرنسا.

الفيلم من بطولة "عمرو واكد، دينا نديم، سامي العدل وسعيد الصالح" وسيناريو وإخراج مروان حامد.

ورحل عن دنيانا الكاتب يوسف إدريس في مثل هذا اليوم 1 أغسطس عام 1991 عن عمر ناهز 64 عاما بعدما أثرى الحياة الأدبية والثقافية في مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق