أحمد السقا عن محمود البنا :"حكاية رجولة محتاجة تتدرس في مناهج الطلبة"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أحمد السقا عن محمود البنا :"حكاية رجولة محتاجة تتدرس في مناهج الطلبة" من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019 .

أعرب الفنان أحمد السقا، عن حزنه الشديد لوفاة شهيد الشهامة محمود البنا، وذلك من خلال حسابه الشخصي بموقع الصور والفيديوهات "إنستجرام".

ونشر السقا، صورة البنا، معلقًا عليها: "محمود البنا حكاية رجولة محتاجة تتدرس في مناهج الطلبة دي أقل حاجه ممكن تتقدم ليه ونشرح ليهم يعني ايه تكون دكر قدام الجبان، محمود البنا لن ننساك أبدًا".

السقا يخوض دراما رمضان السابق بـ"ولد الغلابة"
وفى سياق مختلف، يشار أن السقا خاض الماراثون الرمضاني الماضي بمسلسل "ولد الغلابة"، الذى حقق من خلاله نجاحا كبيرا، والمسلسل بطولة أحمد السقا، انجى المقدم، هبة مجدى، صفاء الطوخى، مجدى بدر، إدوارد، كريم عفيفى، ريم سامى، مى عمر،هادى الجيار ، محمد ممدوح، سلوى عثمان، المسلسل من تأليف أيمن سلامة، إخراج محمد سامى، إنتاج صادق الصباح.

مشاركة أحمد السقا في "العنكبوت"
أحمد السقا يقوم حاليا بتصوير فيلمه الجديد "العنكبوت" يشارك فى بطولته بجانب السقا، كل من منى زكى، ظافر العابدين، أحمد فؤاد سليم، محمد لطفى، يسرا اللوزى ريم مصطفى، وجارى التعاقد مع بعض الممثلين، الفيلم من تأليف محمد ناير، ومن إخراج أحمد نادر جلال.

يذكر أن آخر أعمال أحمد السقا السينمائية فيلم "هروب اضطرارى" عام 2017، وشارك فى بطولته أمير كرارة، غادة عادل، أحمد حلمى، باسم سمرة، مصطفى خاطر، وآخرون، إخراج أحمد خالد موسى .

ويعد فيلم "العنكبوت" هو التعاون الثانى عشر بين أحمد السقا، منى زكى، حيث عملا معا في مسلسل "نصف ربيع الآخر" ، مسلسل"زيزينيا"، مسلسل "زواج على ورق سولفان" ، فيلم "صعيدى فى الجامعة الأمريكية" ، مسرحية "عفرتو"، فيلم "افريكانو"، "مافيا" ،مسرحية كده اوكيه"،فيلم" عن العشق والهوى" ، فيلم" تيمور وشفيقة"،فيلم" من 30 سنة".

حكاية محمود البنا
هو شاب لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره، تمسك بالمبادئ والقيم، حاول الحفاظ على كرامة فتاة، تحرش بها شاب جامعى، فكتب تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك"بعد أن شاهد راجح يقوم بالتحرش بإحدى جيرانه، وكانت كلماته نابعه من قلبه النقى، الذى لا يعرف الغدر، عاتب راجح على عمله، ولكن هذا الأمر أغضب راجح، فكتب البنا قائلا: "إللى يضرب حرمة يبقى زيها"، وقام بإرسال عددا من رسائل التهديد ويتوعده فيها بالقتل، إلى أن جاء وقت التنفيذ ليقضى على البنا، حيث استل راجح "مطواة" وعاونه ثلاثة آخرون بعد أن تربصوا بالضحية، ليتابعوه بالشارع المجاور للمنزل، ويقوم أحدهم بإمساكه ووضع مادة حارقة على وجهه ليباشر القاتل جريمته، ويوجه طعنات نافذة ويفروا هاربين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق