ماثيو ماكونهي يكشف كيف نجا من لدغة أفعى سامة في أستراليا.. صور

جولولي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

القاهرة - Gololy

كشف النجم الأمريكي الشهير ماثيو ماكونهي كيف كُتب له عمرًا جديدًا، خلال احد رحلاته الأخير، إلى أستراليا، معندما كاد يتعر للموت من لدغة أفعى قاتلة كانت تجوب الأنحاء.

الممثل، الذي يقوم حاليًا برحلة صحفية في استراليا للترويج لإحدى العلامات التجارية لشركة ويسكي بوربون، إلى جانب عمله في الترويج لمقصورته البيئية لعشاق ومحبي الحياة البرية، عن الوقت الذي واجه فيه ثعبانًا سامًا في أسفل الأرض.

خلال حديثه مع برنامج “اليوم”، كشف ماكونهي عن أن حيوانه الأسترالي المفضل هو الثعبان البني وذكر أنه حصل على أمر ما يتعلق بهوايته بعض الشيء تقريبًا خلال رحلة سابقة إلى أستراليا.

وقال ماكونهي “عندما كنت هنا، مررت بدون قصد على ثعبان بني، في الوقت الذي كنت ازور فيه صديقًا في منزله، كدت أتعرض للدغ، كان الظلام قليلًا. لقد سارت على ساقي وتملكني الرعب”.

ولاحظ ماكونهي رد صديقه المفاجئ على تجربة الاقتراب من الموت، يقول “جاء صديقي، وأمسك به، وقال: “هذا ثعبان بني، يا رفيق. كان يمكن أن يقتلك”. فيما رد ماكونهي مازحا: “هذا هو السبب في أنه حيواني المفضل، لأنه لم يعضني”.

الثعبان البني موطنه الأصلي في شرق ووسط أستراليا ويعتبر ثاني ثعبان بري في العالم. لدغة من الثعبان البني يمكن أن يؤدي إلى نزيف، وانهيار القلب والأوعية الدموية والسكتة القلبية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق