بسمة وهبة: تلقيت عروضا مرعبة من الإخوان للانضمام إليهم.. "شيء مؤسف"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

بسمة وهبة: تلقيت عروضا مرعبة من الإخوان للانضمام إليهم.. "شيء مؤسف"

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 .

أكدت الإعلامية بسمة وهبة، أن كل كلمة تفوهت بها في الفيديو الذي أثار استعجاب البعض من متابعيها وقامت قنوات الإخوان الإرهابية المعادية للدولة المصرية بنشره على كافة منصاتها كانت حقيقة عند الاتفاق على برنامجها الجديد والذي سيعرض قريبا على شاشة "ON E"، حيث تحدثت في الفيديو عن ضرورة وجود حرية رأي في مصر وحرية تعبير من أجل الموافقة على تقديم البرنامج.

وأضافت "بسمة"، خلال مداخلة هاتفية على شاشة "Extra news"، أن من عرض عليها تقديم البرنامج كان متعاون ومتفاهم معها بشكل كبير، وأكد لها أن سقف الحرية مفتوح لها من أجل النقد والتعبير بكل حرية لأبعد الحدود، خاصة وأنها ستقدم برنامج توك شو يناقش مشاكل المواطنين وكشف الحقائق وتوصيل صوت المواطن للمسؤولين.

ونشرت بسمة وهبة مقطع فيديو لها عبر الإنترنت، تتحدث فيه من لندن، وتُبدي رغبتها بالظهور عبر شاشات التليفزيونية، وسط مزيد من الحريات الإعلامية، تُمكنها من تناول السلبيات، توصيل صوت المواطن، وذلك بجانب تخوّفها من وضع اسمها على قوائم ترقب الوصول وإحالتها للتحقيق، بسبب هذا المقطع.

بسمة وهبة: فضائيات الإخوان مأجورة

وتابعت: "فكرت أن الفيديو ممكن يبقى يكون برومو بنفس الكلام اللي دار في الاتفاق وفي نفس الوقت يكشف أول وأهم حقيقة وهي كشف سذاجة ونفاق فضائيات المتآمرين اللي بتبث سمومها وحقدها على الشعب المصري، أول ما الفيديو نزل كل موظف مأجور فيهم عمل وقام بوظيفته وهي اختلاق اتهامات للبلد وأجهزتها ورئيسها واستخدموا الفيديو كمخطط لزعم بأنه لا يوجد حرية رأي في مصر، وأنهم قد يستطيعوا أسقاط الدولة المصرية من خلال الفيديو".

وأوضحت الإعلامية، أنها تلقت عروضا كثيرة للانضمام إلى تلك الفضائيات العدائية، مضيفة: "كمية العروض اللي جاتلي للانضمام مرعبة، مكنتش متوقعه ده خالص، أنا قولت هما ممكن يفهموها صح أو يفهموها غلط، إنما يتعرض عليا أنضم ليهم زي المقاول الهارب، مكنتش متخيلة إن الموضوع يوصل معاهم لهذا الحد، هما الإخوان عاوزين أكبر قدر من المعاديين عشان هما عارفين ضعفهم".

بسمة وهبة في رسالة حادة للإخوان: "انتوا سبب خوفنا على سلامة وأمن البلد"

وأشارت الإعلامية إلى أن أقصى شيء يمكن أن يحدث بين أي مذيع مصري وطني محترم وشريف وبين نظام سياسي يحكم بلده أنهم يختلفوا في وجهات النظر ويتفقوا أيضًا ويتناقشوا بصوت عالي، وقلبهم مليء بالحرارة على الوطن، مضيفة: "الخوف اللي مالي قلبونا كلنا سواء على سلامة مصر وأمنها، مصدره الوحيد الإخوان والإرهاب والمعارضة الممولة من الخارج".

وتابعت: "العناصر دي عرفت اسم الفندق اللي أنا بقيم فيه بلندن، مش عارفة عرفوها إزاي، كم الاتصالات اللي كانت بتيجي على الأوضة مش طبيعي نص الليل والفجر وطول الوقت، كانت بتيجي في صورة تشجيع، برافو عليكي وإحنا معاكي هنا، واحنا زيك واحنا في خط واحد، أوعي تخافي، مترجعيش ده هيعملوا فيكي في مصر حاجات وحشة -شيء مؤسف بصراحة- نفسي الشعب المصري وكل العالم يفهم الناس دي عاوزة اية وبتفكر إزاي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق