أبرزها "الملك لير" و"خبيتنا".. انتعاشة قوية على مسرح القطاع الخاص في عام 2019

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أبرزها "الملك لير" و"خبيتنا".. انتعاشة قوية على مسرح القطاع الخاص في عام 2019 من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 .

عانى مسرح القطاع الخاص لعدة سنوات، واطلق عليه لقب "المسرح التجاري" وتقلصت عروضه، وانحسر دوره وهو ما تسبب بوجود مساحة بين الجمهور والمسرح وارهاق كاهل المؤسسات الثقافية، لكن ظهر الفنان أحمد ادم معلنا عن احتياجه لمسرح يقدم من خلاله
أعمال فنية جديدة.

وبدأ مسرح القطاع الخاص بالتطوير وعودته إلى هيبته مرة أخرى، وصدرت العديد من المسرحيات الخاصة به.

يرصد إليكم "الفجر الفني" أبرز مسرحيات القطاع الخاص التي حققت نجاحا كبيرا في العام الجاري..

"الملك لير"

عاد الفنان يحيي الفخراني للعمل الفني بعد غياب 18 عاما، للمشاركة في هذه المسرحية التي كانت تقرأ ولا تمثل ولكن حولها المخرج احمد عبد الحليم إلى عمل مسرحي ناجح وله جماهيرته وحققت نجاحا كبيرا، وعرضت على مسرح cairo show بالتجمع الخامس والتي دارت أحداثها حول ملك بريطانيا الذي ينساق عقله إلى الجنون أثرا لصدمته مما فعلتاه فيه ابنته.

"مسرح مصر"

عرض لأول مرة في 17 يناير 2014م، وحقق نجاحا كبيرا إلى ان وصل ل21 عرضا مسرحيا، وهو عبارة عن نوع جديد من المسرحيات يعرض على شكل حلقات منفصلة.

"3 أيام في الساحل"

تغيب الفنان محمد هنيدي عن خشبة المسرح لمدة 16عاما، ثم عاد مرة أخرى لتقديم هذه المسرحية التي كانت تحمل في البداية اسم "صراع في الفيلا" ولكن تم تغيير اسمها ل "3 ايام"، واستغرق التجهيز للمسرحية لمدة ستة أشهر، ودارت المسرحية حول بعض الافراد الذي يمتلكون فيلا، وتجمعهم بعض المواقف مع جيرانهم.

"اللي عليهم عين"

تعاون الفنان خالد سرحان مع المخرج مجدي الهواري، لإبداز هذه المسرحية ودارت احداثها حول رجل الأعمال المحب للمال والسلطة، توفيت زوجته وتركت له 4 بنات، ولكي يحقق مناله ويتولى رئاسة منصب مرموقا يبدا بالاقتراب من بناته لكن ستواجهه بعض العوائق.

"خيبتنا"

قرر الفنان محمد صبحي عرض هذه المسرحية لكن باسم ثاني وهو "ثورتنا" وكانت ستقدم قبل إنشاء الجزء السادس على مسرح الدولة، ولكن اعتذر محمد صبحي على انه غير قادر نفسيا بالوقوف على خشبة المسرح، ثم عاد مرة أخرى لتقديمها وعرضت على مسرح مدينة سنبل بالطريق الصحراوي في مصر، ودارت أحداثها حول تأثير التقدم العلمى فى علم الجينات والاستنساخ على المواطنين فى العالم العربي.

"سيبوني أغني"

شارك في بطولتها العديد من الفنانين منهم الفنان سمير غانم، الفنان الراحل طلعت زكريا، والمطرب الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم، وطارق الإبيارى، ودارت احداث المسرحية في إطار كوميدي وحققت نجاحا كبيرا.

"عربي منظرة"

عاد الفنان سامح حسين لخشبة المسرح، لتقديم هذه المسرحية برفقة عدد من الفنانين منهم سليمان عيد، إيمان السيد، طاهر أبو ليلة، نادية شكرى، أحمد الحلوانى، طارق جلال، هانى حسن الأسمر، إيمى طلعت زكريا، شهد يسرى، ودارت أحداث هذه المسرحية في إطار كوميدي كما نتوقع دائما من اعمال الفنان سامح حسين.

"الأونطجي"

عاد الفنان محمد نجم على خشبة المسرح بعد غياب دام لفترة كبيرة، وحققت هذه المسرحية التي عرضت بمدينة مطروح نجاحا كبيرا وشاركته في البطولة الفنانة انتصار، ودارت أحداث المسرحية حول بعض الفنون الشعبية واعمال السيرك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق