القومي للإدارة يناقش مشروعات تخرج المشاركات في إعداد القيادات النسائية

propaganda-eg 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عقد المعهد القومي للإدارة والذراع التدريبي لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، فعالية لمناقشة مشروعات التخرج للمشاركات ببرنامج إعداد القيادات النسائية.

كانت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أوضحت أن البرنامج استهدف بناء قدرات المرأة في الجهاز الإداري للدولة، وزيادة حصة تمثيلها في المناصب التنفيذية القيادية بما تشمله من مناصب في مجالس إدارات شركات قطاع الأعمال العام ومناصب مساعدين الوزراء، موضحة أن نسبة مناصب المساعدين بلغت 36% من المناصب، بالإضافة إلى المناصب الوزارية والتي وصلت نسبتها إلى 45%.

وتابعت السعيد، أن البرنامج ركز علي عددٍ من الموضوعات المهمة والتي تضمنت الوعي الذاتي وتحديد الشخصية وقيادة التغيير وتطوير القيادة إلي جانب موضوعات حول مهارات التفاوض والتواصل والمساواة في العمل فضلاً عن الإدارة الفعالة للموارد البشرية واتخاذ القرار وموضوع المرأة والتنمية المستدامة.

كما لفتت وزيرة التخطيط، إلى أن كل موضوعات البرنامج ركزت على تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين مؤكدة على العمل على تعميم البرنامج على كافة المحافظات.

ومن جانبها، قالت شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، إننا نشهد حاليًا المرحلة النهائية من البرنامج الحالي والتي تتناول مشروعات التخرج لبرنامج القيادات النسائية بالتعاون مع جامعة ميزوري الأمريكية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة متابعه أن البرنامج استمر علي مدار ستة أشهر واستهدف 90 سيدة علي مستوي الوزارات موضحة أنه باستكمال البرنامج تحصل المشاركات علي شهادة في القيادة العامة.

ولفتت شريفة شريف، إلى أن كل المشاركات اللائي شاركن بالبرنامج أجمعن علي تحقيق استفادة كبيرة منه وبما تضمنه من شبكة عمل ربطت بين الوزارات مشيرة إلي أن الربط بين تلك الوزارات يعد أحد تكليفات هالة السعيد، حيث كلفت بأن كل البرامج التي يقدمها المعهد تكون علي مستوي الوزارات كافة حتي نستطيع تكوين شبكة عمل علي مستوي العاملين بكل الوزارات.

وأضافت شريفة، أن المشاركات استطعن تحقيق الاستفادة العلمية علي مدار 6 شهور حيث تعرضن إلى دراسة أساليب الإدارة الحديثة، أنماط القيادة، اتخاذ القرار متابعه أنه تم تتويج البرنامج بمشروع تخرج وتحكيمه من قِبل لجنة تحكيم من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة حيث تكونت اللجنة من 9 محكمين لـ48 مشروعا.

وأضافت شريف، أن المشروع كان له عدد من الشروط الأساسية علي رأسها أن يكون قابل للتحليل والقياس، مؤكدة أنه تم تنفيذ 10 من تلك المشروعات بنجاح لافتة أن البرنامج له طابع تطبيقي كبير.

كما أكدت شريفة، أنه عند وضع الاطار العام للبرنامج كان الهدف أن تبني فكرته علي رؤية مصر 2030 وخطة الاصلاح الإدارى وخطة تمكين المرأة 2017.

جدير بالذكر أن البرنامج بدأ بعملية ترشيح مفتوحة لجميع السيدات العاملات في القطاع الحكومي، متضمنًا الوظائف الحكومية المحلية والقومية، حيث يتم تطبيق عدد من المعايير في اختيار حوالي 50 سيدة كل عام للمشاركة في برنامج مدته 9 أشهر وتضمنت المعايير الأداء المتميز أو النجاح في المنصب الحالي مع إظهار القيادة أو التأهل الجيد للقيادة خلال المسيرة المهنية فضلاً عن تحقيق مستوى عالٍ من النزاهة الشخصية والمساهمة في تعزيز دور المرأة في الحكومة إلى جانب تحقيق إنجازات أو نجاحات محددة وموثقة كما اتسمت إجراءات التقدم للبرنامج بالشفافية والعدالة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق