سنام تتعاون مع شركة كورية لإنشاء مصنع سيارات في الجبيل

الاقتصادي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سيبدأ إنشاء المصنع المشترك مطلع العام المقبل

الاقتصادي – السعودية:

 

أبرمت شركة السيارات الوطنية السعودية "سنام" اتفاقية مع "شركة سانغ يونغ" الكورية لصناعة السيارات، من أجل إنشاء مصنع للسيارات في الجبيل 2.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"سنام" فهد الدهيش في تصريح لقناة "الإخبارية" السعودية، إن إنشاء المصنع المشترك سيبدأ مطلع العام المقبل 2020، فيما سيبدأ الإنتاج بعد ذلك بـ20 شهراً، أي خلال عامين تقريباً.

وأضاف الدهيش، إن اتفاقية إنشاء المصنع ستمر بمراحل، أولها مرحلة التجميع، ومن ثم مرحلة التصنيع الكامل، كما تتضمن الاتفاقية تصنيع قطع الغيار.

وأشار الدهيش إلى أن المصنع عند وصوله إلى الإنتاج الكامل والبالغ 30 ألف سيارة، سيوفر 750 وظيفة مباشرة داخل المصنع، و2,000 وظيفة غير مباشرة كلها في مدينة الجبيل.

وجاء توقيع الاتفاقية بين الشركتين السعودية والكورية، على هامش أعمال معرض وملتقى "صناعة السيارات وقطع الغيار"، الذي اختتم فعالياته الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، في "مركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية".

وتعتبر المملكة أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط باستيراد السيارات وقطع الغيار، وتشير التوقعات إلى أن السوق السعودي سيستورد مليون سيارة في 2020، فيما ستصل مليون ونصف المليون سيارة للسوق الخليجي كافة.

وسبق أن أكدت مصادر مطلعة بنهاية 2018، أن السعودية تدرس طلبات لشركات محلية ودولية من أجل تصنيع أجزاء السيارات في السوق المحلي، فيما سيتم الإعلان عن تفاصيل الطلبات لاحقاً عندما تصل إلى مراحل متقدمة.

وتتوفر في المملكة المواد الأولية المساعدة لصناعة السيارات، ومنها صفائح الألمنيوم، الألمنيوم المسال، المطاط، البلاستيك، وغيرها بأسعار منافسة، حسبما قالته "وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية" سابقاً.

وخلال 2017، استوردت السعودية 550 ألف سيارة بقيمة وصلت إلى 43 مليار ريال، مقارنة مع 60 مليار ريال قيمة وارداتها من السيارات في 2016، استناداً إلى بيانات "الهيئة العامة للإحصاء".

وتحتل سيارات "تويوتا" المركز الأول من حيث حجم المبيعات بالسعودية، إذ حققت 34% من إجمالي عدد السيارات المباعة في 2015، وجاءت بعدها شركة "هونداي – كيا"، ثم "جنرال موتورز"، وتلتها "نيسان – رينو".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق