بعد كسادها.. الأونصات والليرات الذهبية تنفد من الأسواق

الاقتصادي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كانت مبيعات الأونصات والليرات الذهبية صفراً 2018

الاقتصادي – سورية:

 

قال رئيس "الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق" غسان جزماتي، إن ما يميز السوق المحلية خلال الفترة الحالية، زيادة الطلب على الليرات والأونصات الذهبية بقصد التجارة، حتى نفدت من الأسواق، بعدما كانت تعاني كساداً كبيراً.

وأكد رئيس جمعية صاغة دمشق لصحيفة "تشرين"، أن الأونصات والليرات الذهبية كانت نسبة مبيعاتها العام الماضي صفراً، وكان الطلب الأكبر على الحلي، ولكن منذ 20 يوماً توقف الطلب على الحلي واتجهت الناس إلى الليرات والأونصات حتى نفدت.

وأضاف، أن سعر شغل الليرة ارتفع من 500 – 4 آلاف ليرة سورية، وكذلك الأونصة كانت أجرتها 3 آلاف ليرة الآن 20 ألفاً، وهي غير متوافرة منذ شهر، متابعاً أن الجمود صفة السوق عامة، لأن من يشتري ويبيع ينتظر إما انخفاض الأسعار أو ارتفاعها.

ووصلت أسعار الذهب في تعاملات أمس الثلاثاء إلى 37,500 ليرة لغرام 21 قيراط، وهو أعلى سعر يسجله في تاريخه، بسبب تقلبات سعر الصرف المحلي، رغم استقرار الذهب العالمي وبلوغ الأونصة 1,470 دولار، لكنه عاد واستقر عند 36,000 ليرة.

وسجل سعر الغرام من عيار 18 أمس 30,857 ليرة، بينما بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 293 ألف ليرة، والأونصة السورية 1,295,000 ليرة، بحسب جمعية صاغة دمشق، مؤكدةً أن حركة البيع والشراء معدومة تماماً، وتوقعت انخفاض الأسعار تدريجياً.

وتابع جزماتي، أن الأونصة تسعّر عالمياً بالدولار وفي كل دقيقة لها سعرها، مبيّناً أن سعر كيلو الذهب 46.7 ألف دولار (أي 46.7 دولاراً للغرام)، مضيفاً أنه بحال ضُرب هذا الرقم بسعر الدولار يتبيّن سعر غرام الذهب عالمياً.

ولفت جزماتي إلى أن السعر الحالي للدولار في السوق الموازية خيالي وغير منطقي ويتوقع له هبوطاً قوياً، وبالتالي انخفاض أسعار الذهب، كون أسعارهما مرتبطة ببعض، مبيّناً أن الأحداث في لبنان كانت السبب الرئيس لشح الدولار في سورية.

ويشهد سعر صرف الدولار مقابل الليرة في السوق الموازية تذبذباً منذ بداية العام، حتى وصل ذروته حالياً قرب 1,000 ليرة للدولار الواحد، ثم عاد وانخفض مجدداً، فيما بقي مستقراً بالنشرة الرسمية عند 435 ليرة للشراء، و438 ليرة للمبيع منذ فترة طويلة.

وسبق أن أوضح جزماتي، أن رفع أسعار الذهب محلياً بالتوازي مع صعود الدولار في السوق السوداء، يهدف إلى منع التهريب، بحيث يتم تسعير الذهب بما يقارب الأسعار في دول الجوار.

وانخفضت أسعار الذهب اليوم الأربعاء ليسجل الغرام من عيار (21) 33,000 ليرة للمبيع و32,800 للشراء، فيما تراجع غرام عيار (18) حتى 28,286 ليرة مبيعاً و28,086 شراءً، بالتزامن مع انخفاض دولار السوداء، وتسجيل الأونصة العالمية 1,480 دولار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق