إعادة تسيير الطيران من أذربيجان إلى القاهرة وشرم الشيخ الشهر المقبل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
إعادة تسيير الطيران من أذربيجان إلى القاهرة وشرم الشيخ الشهر المقبل من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأحد 16 يونيو 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت شركة الطيران الوطنية الأذربيجانية (AZAL) إعادة تسيير رحلة تشارتر من باكو إلى القاهرة، اعتبارا من 8 يوليو المقبل، ورحلة أخرى منتظمة إلى مدينة شرم الشيخ، اعتبارا من 18 يوليو 2019.

وأعربت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة- خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته السفارة المصرية بأذربيجان، بمشاركة السفير عادل إبراهيم سفير مصر بأذربيجان- عن سعادتها بعودة تسيير رحلات الطيران، موضحة أن هذه الرحلات ستسهم في دفع الحركة السياحية الوافدة من أذربيجان إلى المدن السياحية المصرية، لافتة إلى أن مدة الرحلة من باكو إلى القاهرة بعد تشغيل هذه الرحلات ستستغرق 3 ساعات و20 دقيقة فقط، بدلا من 14 ساعة.

كما أعربت الوزيرة، عن سعادتها بتواجدها في أذربيجان؛ للمشاركة في أعمال الجلسة (110) للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، الذي ينعقد خلال الفترة من 16 إلى 18 يونيو الجاري بالعاصمة الأذربيجانية باكو، مؤكدة عمق العلاقات المصرية الأذربيجانية، خاصة وأن شعبي البلدين تربطهما قيما ثقافية وعادات وتقاليد متقاربة.

وقدمت الوزيرة، الشكر للسفير المصري على تنظيم هذا المؤتمر الصحفي، مشيدة بالجهود التي تقوم بها السفارة المصرية في باكو؛ لضمان استمرارية خط الطيران، والترويج لمصر في أذربيجان.

وتحدثت الوزيرة عن أهمية قطاع السياحة بالنسبة لمصر فهو يعد قطاعا حيويا مهما، حيث يسهم بنسبة 20% من الناتج المحلي الإجمالي.

واستعرضت الوزيرة- خلال المؤتمر الصحفي- محاور برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، الذي أطلقته الوزارة في نوفمبر الماضي، والخطوات التي تقوم بها الوزارة لتنفيذ هذه المحاور، لافتة إلى أن هذا البرنامج يحظى بدعم من القيادة السياسية والحكومة المصرية، وأضافت أن البرنامج يهدف إلى تحقيق تنمية سياحية مستدامة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة.

وتطرقت للحديث عن الاستراتيجية التي تنتهجها وزارة السياحة للترويج لمصر، والتي تعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة وتحديث آليات الترويج السياحي.

وأضافت الوزيرة، أن عناصر الخطة الترويجية الجديدة تتضمن أيضا تنويع الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، وذلك من خلال فتح أسواق سياحية جديدة والاهتمام بالأسواق الواعدة مثل السوق الأذربيچاني وأسواق آسيا، وأمريكا اللاتينية وأمريكا الجنوبية وأسواق أوروبا الوسطى.

وأشارت إلى أن السوق الأذربيجاني يعتبر من الأسواق الواعدة سياحيا، حيث وصل إجمالي السائحين المسافرين خارج أذربيجيان إلى أكثر من 4 ملايين سائح بمعدل إنفاق مرتفع، لافتة إلى أن الوزارة بالتعاون مع السفارة المصرية في أذربيجان ستعمل على زيادة تواجد مصر داخل هذا السوق، مشيرة إلى أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة ملموسة في أعداد السائحين الأذربيجانيين الوافدين إلى مصر خاصة خلال عامي 2017 و2018.

وأكدت الوزيرة حرص مصر على المشاركة بشكل أكبر في المعارض السياحية بأذربيجان، مشيرة إلى أن مصر شاركت في المعرض الذي أقيم في 2018، مضيفة أن مصر ستشارك بجناح أكبر العام القادم، خاصة بعد تشغيل رحلات الطيران الجديدة.

وأضافت أن الوزارة ستعمل على تنظيم حملات ترويجية مشتركة مع شركات سياحة أذربيجانية؛ لتعريف الشعب الأذربيجاني بما تتمتع به مصر من مقومات سياحية وأثرية.

وأشارت إلى برنامج تحفيز الطيران الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع وزارة الطيران، مشيرة إلى أن الرحلات القادمة من باكو إلى مصر يمكن أن تستفيد من هذا البرنامج، ما سيسهم في زيادة أعداد السائحين الوافدين من أذربيجان إلى مصر.

وحول إمكانية تنظيم رحلات تعريفية للإعلاميين الأذربيجانيين لتعريفهم بمصر، أشارت الوزيرة إلى أن جزءا من الحملة الترويجية للوزارة يعتمد على تنظيم رحلات تعريفية (Fam Trips) للإعلاميين من الدول المختلفة.

وحول السياحة الثقافية، أكدت الوزيرة افتتاح المتحف المصري الكبير عام 2020، والذي سيضم بين جنباته 100 ألف قطعة أثرية، وسيعرض لأول مرة المجموعة الكاملة لمقتنيات الملك توت عنخ أمون، والتي يصل عددها إلى 5 آلاف قطعة أثرية، موضحة أن الترويج لافتتاح المتحف الكبير هو أحد الركائز الأساسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

وأشارت إلى أن قرب مطار سفنكس من المتحف الكبير ومنطقة أهرامات الجيزة سيتيح فرصة أمام السائحين للمزج بين السياحة الشاطئية والثقافية، مضيفة أنه تم افتتاح المطار تجريبيا مؤخرا، لافتة إلى جاهزيته حاليا لاستقبال الرحلات الخارجية والداخلية.

وقالت إنه من المقرر افتتاح متاحف أخرى خلال الفترة القادمة مثل المتحف القومي للحضارة المصرية، التي سيضم العديد من القطع الأثرية.

وحول تناسب الأسعار بالمقصد المصري بالنسبة للسائح الأذربيجاني، أشارت الوزيرة إلى أن تسيير خطوط الطيران من باكو إلى القاهرة وشرم الشيخ سيجعل مصر قريبة بالنسبة للسائح الأذربيجاني، مضيفة أن مصر تتميز بتنوع منتجاتها السياحية التي تتناسب مع كافة شرائح السائحين مع اختلاف معدل إنفاقهم.

وأكدت الوزيرة الاستقرار السياسي والأمني الذي تتمتع به مصر، مشيرة إلى حرص الحكومة المصرية على الاستثمار في المجال الأمني، لافتة إلى حصول مصر على جائزة (الريادة الدولية في السياحة) من المجلس الدولي للسياحة والسفر (WTTC)، وذلك تقديرا لجهود مصر في تعزيز قطاع السياحة المصري، ليكون أكثر صلابة وقدرة على تحمل الصدمات، لافتة إلى أن الزيادة الملحوظة التي يشهدها القطاع السياحي تؤكد أمن وآمان المقصد السياحي المصري.

وخلال المؤتمر تم عرض الفيلم الترويجي الحديث عن مصر، الذي أطلقته وزارة السياحة في بداية شهر رمضان.

وبدوره، أكد السفير المصري بأذربيجان، أن القيادة السياسية في الدولتين حريصة على تعزيز العلاقات والروابط بين البلدين، مشيرا إلى أن السياحة المصرية استعادت عافيتها وتمكنت من تحقيق معدلات وأرقام جيدة خلال العاميين الماضيين، وأن مصر على استعداد لاستقبال السائحين الأذربيجانيين الذين يتطلعون لزيارتها.

وخلال المؤتمر قامت مسئولة شركة (Self Travel) وهي الشركة الكازاخستانية التي ستقوم بتسيير خط الطيران بين مصر والعاصمة الأذربيجانية باكو بتقديم عرض عن رحلات الطيران (Baku-Sharm)، حيث أكدت أن الرحلة بين مدينة شرم الشيخ لمدينة باكو هي رحلة طيران منتظمة وليست شارتر، وأشارت إلى أن هناك إقبالا كبيرا على مصر من قبل عملاء الشركة، حيث قامت ببيع ما يقرب من 75%؜ من الرحلات إلى مصر فور الإعلان عنها.

وأكدت مسئولة الشركة أنهم يقومون بدراسة جيدة لمتطلبات السوق الذين يقررون العمل به، مضيفة أنها جاءت لباكو مرتين من قبل خصيصا لعقد اجتماعات مع الشركات الأذربيجانية، وتحدثت لهم كثيرا عن انطباعها عن مصر وحبها الشديد لها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق