بسبب اتفاقية التآخي.. مطالب بإطلاق اسم مدينة ألمانية على شارع في المنيا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

بسبب اتفاقية التآخي.. مطالب بإطلاق اسم مدينة ألمانية على شارع في المنيا

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 .

"افتتاح كوبري المنيا في ألمانيا دا بجد ولاهزار"، بهذه الكلمات عبر عدد من شباب المنيا عبر موقع "فيس بوك" عن فرحتهم بإطلاق اسم محافظتهم على كوبري جرى افتتاحه في مدينة هيلدسهايم بألمانيا، احتفالا بمرور 40 عاما على توقيع اتفاقية التآخي والتوأمة بين المدينتين في عام 1979.

طالب الشباب بالرد على هذه الخطوة الجيدة، بإطلاق اسم مدينة هيلدسهايم على أحد الشوارع الرئيسية أو الكباري المهمة بمحافظة المنيا للمحافظة التي تضم آثار تعبر عن عصور تاريخية مختلفة، تأكيدا على قوة العلاقة والتآخي بين المدينتين.

بينما طالب آخرون بإطلاق اسم مدينة هيلدسهايم على شارع "سكة تلة"، وهو من أكبر الشوارع الحيوية المزدحمة بالمارة، ويربط بين مدينة المنيا والقرى المحيطة.

وبحسب بيان المحافظة، قال الدكتور انجو ماير عمدة هيلدسهايم بعد افتتاح الكوبري، إن هذه هي المرة الأولة التي تطلق المدينة اسم أحد المدن التي وقعت معها اتفاقية للتآخي والتعاون، لافتا إلى أن محافظة المنيا تعني لهم الكثير، وهذا تجسيد حقيقي للتعاون والمشاركة بين الجانبين، منوها بأن الأيام المقبلة ستشهد تعاونا أكبر.

وافتتح مساء أمس الثلاثاء اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور أنجو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم كوبري المنيا، ومن جانبه عبر المحافظ عن قوة العلاقات والراوبط بين المدينتين ودعم التبادل الثقافي، وتجلي ذلك في التعاون المستمر على مدار 40 عاما، والجهد الملموس لهيلدسهايم في المشاركة في تمويل وإنشاء المتحف الآتوني بمدينة المنيا، إضافة إلى تبادل الأفكار والرؤى حول أوجه التعاون المشترك بين الجانبين.

وكانت وفد من محافظة المنيا بدأ زيارته إلى مدينة هيلدسهايم الألمانية، مساء الإثنين، بعقد ورشة عمل بين الجانبين حول أجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة، وحضرها الدكتور مصطفى عبدالنبي رئيس جامعة المنيا، والدكتور محمد جلال نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمه المجتمع وتنمية البيئة، ودكتور حسين محمد الأستاذ بكلية الفنون الجميلة، واللواء حمزة درويش، ممثلا لوزارة التنمية المحلية، ودكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بالمحافظة، ومنال خيري مدير إدارة الإعلام والتواصل بالمحافظة، ومروة موسي باحث سياحي بالمحافظة.

وأكد رئيس جامعة المنيا أنه جرى مناقشة استمرار التعاون بين جامعة المنيا وجامعة هيلدسهايم للعلوم التطبيقية، بعد النجاح الذي تحقق في مجال تدريب الباحثين والطلاب بجامعة المنيا على الترميم بمعامل الترميم الحديثة بالجامعة، ومتحف هيلدسهايم ومتحف هانوفر بألمانيا، تفعيلاً لاتفاقية التعاون المبرمة بين الجامعة وألمانيا في إطار التبادل العلمي والثقافي والطلابي بين قسم الترميم بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا والجامعات الألمانية، إلى جانب المنح العلمية للمعيدين والكتب والوسائل العلمية التي ترسل من جانب هيئة التبادل العلمي الألماني بمصر.

يذكر أن مدينة هيلدسهايم وقعت اتفاقية للتآخي والتوأمة مع مدينة المنيا عام 1979، حيث ساهمت ألمانيا في تمويل إنشاء المتحف الآتوني، ودعم برنامج التبادل الثقافي الطلابي بين المدينتين.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق