التوتر يزيد بين «نيمار» وباريس سان جيرمان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
التوتر يزيد بين «نيمار» وباريس سان جيرمان من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأحد 25 أغسطس 2019 .

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

كشف تقرير صحفى فرنسى، عن تطور جديد فى علاقة النجم البرازيلى نيمار دا سيلفا، مع ناديه باريس سان جيرمان.

و ذكرت صحيفة «ليكيب» أن هناك توترًا لدى المحيطين بنيمار، بسبب أن وضع اللاعب فى الميركاتو يزداد تعقيدًا، قبل 8 أيام فقط من غلق باب الانتقالات بشكل رسمى.

وأبرزت أن سان جيرمان رفض حتى الآن كل العروض المقدمة لنيمار، من برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، وسيكون الأسبوع الحالى للاعب معقدا، حيث سيتم إطلاق هتافات ضده فى الحالتين.

لكن الصحيفة أشارت إلى أنه فى حال مشاركة اللاعب البرازيلى، فإنه قد يقنع جماهير النادى الباريسى، وأكدت «ليكيب» أن هناك تحسنًا فى علاقة نيمار مع سان جيرمان، حيث ظهرت علامات سلام مؤخرًا بين الطرفين، لتتوقف حالة الحرب التى بدأت مع نهاية الموسم الماضى، وشددت الصحيفة على أن الحوار بين الجانبين بات يجرى «بشكل مهذب».

وحذر موريسى راماليو المدير الفنى السابق لسانتوس البرازيلى، مواطنه نيمار، من خطوة العودة إلى برشلونة هذا الصيف، فى ظل الغضب الجماهيرى ضده.

وعمل راماليو مع نيمار فى صفوف سانتوس قبل انتقال اللاعب الشاب إلى برشلونة فى صيف 2013، وقال راماليو، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «سبورت» الإسبانية: «يجب أن يفهم نيمار أنها صفقة مُعقدة، وهناك متطلبات لبرشلونة ليست سهلة، ونيمار لم يرحل بطريقة جيدة عن النادى والجماهير لا تثق به».

وأضاف: «يجب أن يفهم نيمار ذلك ويستعد له، وفى حالة عودته لبرشلونة يرد فى الملعب، حيث سيتلقى انتقادات عديدة».

وأشار راماليو، إلى أن الأمور لن تكون سهلة على نيمار، ورغم ذلك فإن العودة لبرشلونة ستكون أفضل شىء يحدث له فى الوقت الحالى. فيما رفض توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، الكشف عن الأسباب التى تدفع نيمار لمحاولة الرحيل عن صفوف النادى هذا الصيف.

وعن أسباب رغبة نيمار فى الرحيل، رد توخيل، «سواء تفهمنا أسبابه أم لا، فلا داع لهذا السؤال، بل يجب أن نتأقلم على الوضع الحالى، فالعلاقة بينى وبين لاعبى الفريق مبنية على الثقة».

وأكد المدرب الألمانى أن الفريق متأثر بالأزمة الأخيرة التى تبعد اللاعب البرازيلى عن المشاركة فى المباريات، مضيفا «بالتأكيد الوضع الحالى لا يخدمنا، فالكل يعلم أن تواجد نيمار من عدمه يترك أثرا كبيرا».

وأشار المدير الفنى لسان جيرمان: «الوضع الحالى أشبه بغياب نيمار للإصابة، وبالطبع هذا الأمر لا يعد الأفضل سواء للنادى أو للفريق». وشدد على أن موقف نيمار غير واضح قبل مواجهة تولوز، غدًا الأحد، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدورى الفرنسى.

وقال: «الموقف حاليًا بين نيمار وإدارة النادى غير واضح، وإذا لم يكن كذلك غدًا فلن يلعب».

وأضاف: «نيمار تدرب طوال الأسبوع مع المجموعة، وظهر بحالة جيدة جدًا، وأبدى استعداده على المستوى البدنى للمشاركة».

فى سياق آخر، انتقل توماس توخيل لانتقاد لاعب الوسط الإيطالى ماركو فيراتى بطريقة ساخرة، موضحا: «بإمكانه أن يسجل المزيد من الأهداف، ولكنه لم ينجح فى ذلك، فهو يحاول ويتدرب يوميا لتحسين هذه الميزة، لكنه لم يحرز أهدافا، لذا سنركز على تميزه فى التدريبات، فيراتى يتمتع بقلب كبير، فهو دائما يفكر فى زملائه، لذا فإن تواجده مهم للغاية».

ولفت إلى أنه حاول خلال الأسبوع الماضى أن يؤهل لاعبيه نفسيا وذهنيا وفنيا بعد الخسارة أمام رين 1-2 بالجولة الثانية، مؤكدا أنها الفرصة الأخيرة قبل ازدحام أجندة الفريق بخوض مباراة كل 3 أيام إضافة إلى فترات التوقف الدولى للمنتخبات.

وتابع: «يجب أن نستعيد الحالة الذهنية، ولا نمنح فرصة للمنافس للتجرؤ على بطل فرنسا، مثلما حدث فى مباراتى رين بالدورى ونهائى الكأس الموسم الماضى، بالتأكيد الكل يسعى لإحراج البطل، لكن علينا التحلى بالتركيز والجدية».

وسلطت صحيفة «سبورت» الإسبانية، الضوء على مفاوضات برشلونة مع باريس سان جيرمان لاستعادة خدمات نيمار.

وقالت الصفحة الرئيسية لصحيفة «سبورت»: «برشلونة يملك 24 ساعة لإعداد عرض وإقناع باريس سان جيرمان بالتخلى عن خدمات نيمار»، وتابعت: «برشلونة يدرس الراتب الذى سيحصل عليه نيمار، وميزانية الصفقة».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق