أحمد السعدني يرد على الشامتين

جولولي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

القاهرة - Gololy

رد الفنان المصري أحمد السعدني على تعليقات الشماتة والهجوم التي تعرض لها، بعد الرسالة التي كتبها لطليقته الراحلة عقب وفاتها.

السعدني رد على هذه التعليقات، على حسابه الخاص على موقع “الفيس بوك”، بقوله: ” طول عمري مبيفرقش معايا كلام الناس و كنت بلوم صحابي زي احمد فهمي مثلاً انه بيقعد يشتم الناس اللي بتشتمه و اقوله انت بتقرا ليه اصلاً كبر دماغك!! عمري ما اهتميت اقرا التعليقات السلبيه او يمكن كنت محظوظ اني مكنتش بشوفها او يمكن مكنش حد بيغلط فيا !!”.

وأضاف: “الحقيقه معرفش الوضع كان ايه لكن بعد البوست الطويل اللي انا كتبته لصاحبة البوست حبيبتي و ام ولادي رحمة الله عليها ومكنتش مهتم ان حد يقراه ولا كنت عايز اعرف رأي حضراتكم فيه !! لقيت صحابي قالولي ان في ناس شتمتني استغربت لإن اللي اتربينا عليه انه لا شماته في مواقف معينه بس مهتمتش برضه لإن اللي فيا مكفيني اساساً”.

وتابع: “النهارده بالصدفه كنت داخل اكتب تعليق علي مدرب الاهلي الجديد بحاول اكسر حالة الجمود اللي انا فيها والحمدلله فشلت فشل ذريع اني اكسرها و الفضل لناس المفروض انهم متابعين ليا المفروض برضه انهم بيحبوني يعني امال متابعني ليه عشان يشتموني ؟؟”.

واستطرد: “كلام البعض و اللي اعتقد مخدش منهم ٥ ثواني كتابه.. لكن الأكيد انه خد وجع قلب و روح و خد من دمي و اعصابي اللي اتحرقوا كتير.. انا لا حشتم و لا حعمل بلوك لحد ولا حقفل التعليقات انا حرجع زي ما كنت اكتب و انزل صور لنفسي و لاي حد بيحبني و شخص محترم حتي لو اختلف معايا”.

واختتم كلامه بقوله: “ومش عايز الهري ده ينسيني اشكر كل حد قريب مني وقف جنبي في شدتي و كل بعيد كان بيدعي للغاليه بالرحمه و لينا بالصبر، والأهم اني اكتشفت و انا بكتب السطر ده اني كسرت حالة الجمود فعلاً الحمدلله و البوست اللي جاي حيكون عن المدرب بس شكل حظه اداله فرصه معايا اشوفه في الماتشات إلي لقاء مش قريب غالباً”.

وكان الفنان المصري أحمد السعدني قد نعى طليقته ووالدة طفليه الراحلة، السيدة أمل سليمان، بمنشور أبكى متابعيه، اعترف فيه بأنه مازال يحب الراحلة التي توفت إثر تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة، وذلك بالرغم من انفصاله عنها منذ شهور، مؤكداً أنه كان ينوي العودة لها.

وأكد أن سبب انفصالهما يعود لعدم قدرته على تحمل مسئولية أبنائه، لكنه وعدها بعد رحيلها بأن يتحمل مسئوليتهما وأن يربيهما كما كانت هي تتمنى، حيث قال: «انا متاكد انك في الجنه رحتي للي خلقك يوم عرفه و اميره و ست البنات و الستات و نضيفه و كريمه و صنتي ولادي و بيتي بحبك يا امل حياتي اللي اتهد و بوعدك المرادي حشيل المسئوليه للاسف اتعلمت الدرس بس بعد ما اتحرمت من حنيتك و حضنك و ولادك كمان اتحرموا من احن ام ربنا يقدرني و اربيهم احسن ما كنتي عايزه بحبك و مش بطلب منك غير انك تسامحيني ربنا يرحمك و يرحمني و يرحم ولادنا يا حبيبة عمري الوحيده».

666044673c.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق