بدء جلسة نظر محاكمة 7 أجانب بتهمة جلب 2 طن هيروين خام بالبحر الأحمر

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بدء جلسة نظر محاكمة 7 أجانب بتهمة جلب 2 طن هيروين خام بالبحر الأحمر من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

تبدأ محكمة جنايات البحر الأحمر، اليوم النظر في أولى جلسات محاكمة 7 متهمين أجانب، بينهم 6 باكستانيين الجنسية وإيراني، إثر اتهامهم بجلب أكثر من 2 طن هيروين بالبحر الأحمر، أبريل الماضي، قيمتها مليارين وخمسين مليون جنيه على متن إحدى السفن داخل المياه الإقليمية.

ويشهد محيط محكمة البحر الأحمر إجراءات أمنية مشددة، حيث كثفت قوات الأمن بمديرية أمن البحر الأحمر تشديد الحراسة من الضباط وقوات الأمن المركزي لحماية محيط المحكمة أثناء بدء انعقاد الجلسة.

وتعود الواقعة لشهر أبريل الماضي عندما رصدت الأجهزة الأمنية بالبحر الأحمر، اعتزام أحد التشكيلات العصابية الخطرة بجلب شحنة كبيرة من المواد المخدرة لداخل البلاد، بإعداد وتجهيز إحدى السفن التجارية (ترفع علم إحدى الدول الأجنبية) لنقل الشحنة عبر مياه البحر الأحمر، وإدخالها البلاد، وأمكن رصد وتحديد عناصر التشكيل العصابى والوقوف على مظاهر نشاطهم الإجرامي، وهم: مصريان محكوم على أحدهما بالسجن المؤبد في قضايا "مخدرات، سلاح"، و7 آخرون يحملون جنسيات باكستان وإيران.

عقب تقنين الإجراءات، تم استهداف السفينة حال تواجدها بالمياه الإقليمية بالبحر الأحمر، حيث تمكنت القوات البحرية من السيطرة عليها وضبطها وطاقمها المكون من (7 أشخاص.

وأسفرت أعمال التفتيش، بالاشتراك مع الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة بأكاديمية الشرطة، عن ضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة مخبأة داخل مخزن سرى تم إعداده خصيصًا بجسم السفينة لهذا الغرض: 1900 لفافة كبيرة الحجم لمخدر الهيروين الخام وزنت جميعها (2 طن و147 كيلو جراما)، 99 لفافة لمخدر "الآيس" الخام وزنت جميعها (99 كيلو جراما)، مبالغ مالية قدرها (305 آلاف ريال إيرانى، 3375 روبية باكستاني، 171 دولارا أمريكيا)، 4 هواتف محمولة.

قُدرت القيمة المالية للمضبوطات بحوالى (2،050،000،000) اثنان مليار وخمسين مليون جنيه.

كانت قررت نيابة القصير الجزئية جنوب البحر الأحمر بإشراف المستشار عبدالمجيد القصاص، المحامي العام، التحفظ على المضبوطات وأخذ عينة منها لإرسالها للمعمل الجنائي والطب الشرعي لفحصها وتكليف الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لضبط باقي المتهمين الهاربين المشاركين في القضية.

وكانت قد أحبطت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، بالاشتراك مع القوات البحرية، الخميس، محاولة تشكيل عصابي تهريب أكثر من 2 طن لمخدر الهيروين و99 كيلو جراما لمخدر الآيس إلى داخل البلاد على متن إحدى السفن بالمياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان، فيووقت الواقعة إنه أكدت معلومات وتحريات قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى، اعتزام أحد التشكيلات العصابية الخطرة جلب شحنة كبيرة من المواد المخدرة لداخل البلاد، وذلك بإعداد وتجهيز إحدى السفن التجارية (ترفع علم إحدى الدول الأجنبية) لنقل الشحنة عبر مياه البحر الأحمر، وإدخالها البلاد.

حيث أمكن رصد وتحديد عناصر التشكيل العصابى والوقوف على مظاهر نشاطهم الإجرامى وهم ( مصريان محكوم على أحدهما بالسجن المؤبد في قضايا «مخدرات، سلاح» – 7 آخرين يحملون جنسية إحدى الدول الأجنبية).

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام وقوات حرس الحدود، وبمشاركة فاعلة مع القوات البحرية، تم استهداف السفينة حال تواجدها بالمياه الإقليمية بالبحر الأحمر، حيث تمكنت القوات البحرية من السيطرة عليها وضبطها وطاقمها المكون من (7 أشخاص) رغم صعوبة الأحوال الجوية.

وأسفرت أعمال التفتيش، بالاشتراك مع الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة بأكاديمية الشرطة، عن ضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة مخبأة داخل مخزن سرى تم إعداده خصيصًا بجسم السفينة لهذا الغرض.. وذلك على النحو التالى:

عدد (1900) لفافة كبيرة الحجم لمخدر الهيروين الخام وزنت جميعها (2 طن و147 كيلو جراما).

عدد (99) لفافة لمخدر الآيس الخام وزنت جميعها (99 كيلو جراما).

مبالغ مالية قدرها (305 آلاف ريال إيرانى، 3375 روبية باكستانى، 171 دولارا أمريكيا).

عدد (4) هواتف محمولة.

قُدرت القيمة المالية للمضبوطات بحوالى (2،050،000،000) اثنان مليار وخمسين مليون جنيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق