بالصور- "تيريزا وباربرا" شقيقتان بريطانيتان تدعمان مرضى الأورام في الأقصر

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بالصور- "تيريزا وباربرا" شقيقتان بريطانيتان تدعمان مرضى الأورام في الأقصر من موقع مصراوى، بتاريخ اليوم الخميس 3 أكتوبر 2019 .

01:21 م الخميس 03 أكتوبر 2019

الأقصر – محمد محروس:

استقبل مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالأقصر، اليوم الخميس، سيدتين من أشهر الأجانب المقيمين بمحافظة الأقصر منذ 10 سنوات، للمساهمة في تقديم الدعم للصرح الطبي الأول في الصعيد لعلاج مرضى السرطان.

وقررت الشقيقتان البريطانيتان "تيريزا" و"باربرا" زيارة المستشفى لدعم المرضى المتواجدين بداخله.

ورافق الشقيقتان البريطانيتان خلال زيارتهما لمستشفى شفاء الأورمان بالأقصر، المرشدة السياحية نجوى محمد علي، وجرى تنظيم جولة لهما من فريق العلاقات العامة بالمستشفى لمشاهدة العمل والخدمات الطبية داخل أقسام العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي وغرف العمليات والاستقبال وقسم علاج اليوم الواحد، حيث أبديا اندهاشهما من مستوى التجهيزات والأجهزة العالمية التي تم جلبها من مختلف دول العالم لتقديم أفضل علاج لمرضي السرطان بالصعيد بالمجان تماماً.

وعقب الجولة داخل أقسام المستشفى قالت "باربرا كلارك"، أنها لم تشاهد في دولتها الأم إنجلترا مستشفى بهذا المستوى العالي من النظافة وتلك التجهيزات التي تقدم بالمجان للجميع، وأن المستشفى في كل خطوة دخلتها كانت مذهلة، مؤكدةً علي أنها في الزيارة المقبلة ستسعي لتقديم دعم كبير يليق بالمستوى الذي شاهدته في هذا الصرح الطبي المجاني لكونها مستشفى تستحق كل الدعم من الجميع لتقديمها خدمة علاجية لمرضي السرطان المنتشر في مصر والعالم أجمع بضراوة ويستحق التكاتف من الجميع لمواجهته بالدعم والتبرع والتحفيز للمرضى بالزيارات اليومية من الجميع.

وقالت شقيقتها "تيريزا كلارك"، إن المستشفى رائعة الجمال فهي تعتبرها أفضل مستشفى زارتها في حياتها بمصر وخارج مصر، وهي سعيدة للغاية بهذا اليوم المميز داخل المستشفى وشاهدت كل قسم وغرفة تعالج المرضى من أهل الصعيد الذين أحبوهم منذ 10 سنوات وقررتا العيش بينهم لطيبتهم ورقي أخلاقهم في التعامل مع الضيوف، ولذلك اتفقت مع شقيقتها على تقديم دعم شهري لصالح المستشفى للمساهمة في تقديم الدعم لأبناء الصعيد من مرضى السرطان.

وأضافت تيريزا كلارك، أن من يستطيع التبرع بما تحتاجه المستشفى في الفترة المقبلة لمواصلة طريقها في تقديم العلاج المجاني للآلاف من المرضي، سيحصل على فرصة عظيمة لتواجد اسمه في "خرطوش" على حائط المستشفى الممتلئ بالعشرات من الأسماء والمؤسسات التي قدمت وما تزال تقدم الدعم للمستشفى في مراحلها المختلفة، مؤكدةً على أن الجهد والعمل رائع ويستحق الدعم والثناء عليه من الجميع سواء كانوا مصريين أو أجانب محبين لمصر، لافتة إلى أن "أهل مصر يستحقون كل الحب والخير من الجميع".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق