أبطال جدد ينضمون إلى الجزء الرابع من «ذا ماتريكس» والتصوير نهاية أكتوبر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أبطال جدد ينضمون إلى الجزء الرابع من «ذا ماتريكس» والتصوير نهاية أكتوبر من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 .

لاقتراحات اماكن الخروج

يواصل المخرج وكاتب السيناريو الأمريكى «لانا واتوشوسكى» التحضير لتصوير الجزء الجديد من سلسلة أفلام الأكشن والخيال Matrix الشهيرة، وذلك بعدما أعلنت شركة وارنر برازرز عن تقديم جزء رابع من السلسلة التي قدم أول أفلامها قبل نحو 20 عاما، ودارت حول صراع الإنسان مع التكنولوجيا والآلات المبرمجة والكمبيوتر، وتتحدث السلسلة عن عالم افتراضى يسمى «المصفوفة»، صنعه آلات حاسوبية واعية من أجل إخضاع الإنسان لاستخدامها كبطاريات أو مولدات طاقة لصالحهم، من خلال عملية إدخال الكائنات البشرية ضمن برنامج «المصفوفة»، الذي يجعل البشر يعيشون ضمن هذا الواقع الافتراضى.

الجزء الجديد يشارك فيه نفس أبطال الأجزاء السابقة «كيانو ريفز» و«كارى آن موس»، ومن المقرر أن ينضم للأبطال نجوم جدد في شخصيات تتم إضافتها للفيلم، ومنهم الممثل الكوميدى والمذيع الشهير «نيل باتريك هاريس»، الذي أعلن عن موافقته على المشاركة في بطولة السلسلة هذا الأسبوع، كما أعلنت الشركة المنتجة، قبل أيام، عن انضمام الممثل الأمريكى من أصل إفريقى يحيى عبدالمتين.

ويبدأ تصوير الجزء الجديد نهاية الشهر الجارى، على أن يعرض في دور العرض السينمائية العام المقبل.

ويستكمل الممثل الأمريكى كيانو ريفز بطولة السلسلة الشهيرة بشخصية «نوا»، الذي يواجه عالما، كما تواصل «كارى آن موس» تقديم شخصية «ترينتى» التي تقف إلى جوار «نوا» وتواجه معه ما يواجهه.

وحصدت الأفلام الثلاثة السابقة لسلسلة matrix ما يقرب من 1.6 مليار دولار إيرادات، وانتهى الجزء الأخير من السلسلة بالحرب الكبرى التي خاضها البشر ضد الآلات، والتى نجح في نهايتها «نوا» في حسمها بالتغلب على الآلات المبرمجة بعد التحكم بقوته واستخدام العالم الحقيقى في وقف تدفق الآلات على عالم البشر.

من جانبه عبر الممثل الأمريكى كيانو ريفز عن تشوقه لتقديم الجزء الرابع من السلسلة، وإلى شخصية «نوا» البطل الذي يدخل عالم الشبكات الرقمية ويقاتل من أجل انتصار البشرية، بعد سيطرة العقول الآلية على العالم الافتراضى الذي يقاتل فيه «نوا» خلال المستقبل، وعن مشاركته البطولة مع زميلته «كارى آن موس»، التي شاركت في السلسلة منذ جزئها الأول.

الفيلم قدم أول أجزائه عام 1999، حيث تم إنتاجه في الولايات المتحدة الأمريكية، من تأليف وإخراج لانا وليلى وتشاوسكى، وبطولة كيانو ريفز، لورنس فيشبورن، وكارى آن موس، ويتحدث الفيلم عن عالم افتراضى يسمى «المصفوفة»، صنع من قبل آلات حاسوبية واعية لأجل السيطرة على الإنسان وإخضاعه لاستخدامها كبطاريات «مولدات طاقة» لصالحها، وليجعل البشر يعيشون ضمن هذا الواقع الافتراضى يتم عن طريق غرس أجهزة سيبرنتية بداخلهم، وتم تصوير الفيلم في مدينة سيدنى الأسترالية، ثم قدم الجزء الثانى The Matrix Reloaded و«ثورات الماتريكس» The Matrix Revolutions،لتحقق الأجزاء الثلاثة إيرادات كبيرة، خاصة مع انتمائها لنوعية الخيال العلمى الذي يعتمد على جاذبية علوم الحاسب وتطبيقاتها المستقبلية، مع عناصر فلسفية ورموز دينية متنوعة من عدة ديانات، منها الهندوسية والمسيحية واليهودية والغنوصية والبوذية إضافة لإيحاءات ميثولوجية وكلام مستوحى من دراسات فلسفة العقل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق