تطوير السوق السياحى القديم وميادين المحطة والمدخل الشمالى بأسوان

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

تطوير السوق السياحى القديم وميادين المحطة والمدخل الشمالى بأسوان

من موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم الاثنين 6 يناير 2020 .

عقد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان اجتماعًا موسعًا لاستعراض الإجراءات التنسيقية وعرض التصميمات المتعلقة بأعمال التطوير الشاملة والمزمع تنفيذها بالسوق السياحى القديم وكورنيش النيل ، بجانب ميدانى المحطة والمدخل الشمالى .

وتشمل تجميل واجهات المبانى بجزيرة أسوان وسط النيل لتتحول إلى لوحة فنية متكاملة يستمتع بها المواطنين والسائحيين ومرتادى الرحلات النيلية، علاوة على إعادة إحياء وتشغيل نافورتين وسط الصخور الجرانيتية فى مجرى النيل على أن يتم تصميمها لتكون راقصة وبألوان مبهجة بشكل يضفى لمسة جمالية لنيل أسوان ضمن خطة المحافظة لتعميم التنسيق الحضارى فى مختلف أنحاء المدينة.

وقد حضر الاجتماع اللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة ، والدكتور فاروق عبد العزيز رئيس قسم العمارة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ، بجانب مديرى التخطيط العمرانى والمكتب الفنى ، ورئيس مدينة أسوان ، بالإضافة إلى الفنان التشكيلى رجب سيد .

وخلاف الإجتماع أعطى اللواء أشرف عطية توجيهاته للسكرتير العام بتشكيل لجنة لمتابعة الحصر الذى قام به مجلس المدينة لجميع المحلات والأنشطة بالسوق السياحى على الواقع وذلك تمهيدًا لتحقيق الإستقرار المطلوب للباعة الجائلين وتسكينهم بالسويقات الجديدة وخاصة أنه سيتم تشكيل مجلس لإدارة السوق وأن يكون بكل بوابة نقاط أمنية ، بجانب تركيب كاميرات مراقبة لتحقيق السيطرة الكاملة بالسوق ، بالإضافة إلى مراجعة شاملة لشبكات الإطفاء والمرافق العامة مع تطبيق إشتراطات الصحة والسلامة المهنية للمحلات والبازارات .

وأكد المحافظ على أن واجهات البازارات والمحلات بالسوق السياحى سيتم تصميمها بشكل موحد لكل نوعية من الأنشطة سواء كانت سياحية أو تجارية أو ترفيهية أو خدمية على أن يتم تحديد لون معين لكل نشاط ، وكذا تحديد المساحات الخاصة بعرض خارجى لمقتنيات المحلات .

وأضاف محافظ أسوان بأن عملية تطوير السوق السياحى ستمتد على مسافة 1250 متر بدءًا من سوق الشواربى القديم وحتى ميدان المحطة ولاسيما أن المسافة من الشواربى وحتى عباس فريد بحالة جيدة ، كما سوف يتم تغيير الأرضيات بتركيب حجر البازلت الأسود مع الرمادى على غرار سوق خان الخليلى ، مع إتاحة أماكن للإنتظار بالسوق وتركيب مظلات بها ، وأخرى بدون مظلات وأيضًا نوافير بأشكال جمالية متنوعة .

وأكد أشرف عطية بأن تطوير السوق السياحى يأخذ الأولوية فى منظومة العمل والتطوير والتجميل ليعقبه تنفيذ أعمال التطوير فيما بعد بكورنيش النيل وميدانى المحطة والمدخل الشمالى بعد مراجعة كافة التصميمات بما يتلاءم مع إضفاء الشكل الجمالى والحضارى لعاصمة الشباب الإفريقى .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق