كيف تقوى مناعتك وتحمى نفسك من الإصابة بالأمراض؟

صوت الأمة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يحمي الجهاز المناعي الجسم من العدوى، وهناك بعض الأشخاص لديهم جهاز المناعة الضعيف الذي قد يجعلهم عرضة للعدوى المتكررة، حيث تشكل خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة والمكونات الأخرى بما في ذلك الأعضاء والغدد الليمفاوية ، الجهاز المناعي للجسم.

 

 

ويمكن أن تضعف العديد من الاضطرابات الجهاز المناعي وتسبب ضعف المناعة، وقد  تحدث اضطرابات نقص المناعة هذه ،والتي تتراوح بين خفيفة إلى حادة منذ الولادة أو قد تحدث نتيجة لعوامل بيئية مختلفة مثل فيروس نقص المناعة البشرية، وأنواع معينة من السرطان، وسوء التغذية، والتهاب الكبد الفيروسي، وبعض العلاجات الطبية، حسبما ذكر موقع " medicalnewstoda".

 

في بعض الأحيان  يمكن أن يكون اضطراب نقص المناعة خفيفًا جدًا إلى درجة أن الشخص قد لا يكون مدركًا له لسنوات، وفي أوقات أخرى، يكون الاضطراب أكثر حدة ويسبب إصابة الشخص بالتهابات متكررة طوال حياته.

ويمكن لضعاف المناعة المحافظة على صحتهم بعده خطوات لمنع تكرار إصابتهم بالعدوى، والأعراض الأولية لنظام المناعة الضعيف هي قابلية الإصابة بالعدوى، من المحتمل أن يصاب الشخص المصاب بضعف في الجهاز المناعي أكثر من معظم الأشخاص الآخرين، وقد تكون هذه الأمراض أكثر حدة أو أصعب في معالجتها، وتشمل العدوى التي يصاب بها الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي الالتهاب الرئوي،التهاب السحايا، التهاب شعبي، التهابات الجلد.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي اتخاذ العديد من الخطوات لزيادة فرصهم في البقاء بصحة جيدة وتجنب الالتهابات مثل ممارسة نظام النظافة الجيدة، واحدة من أسهل الطرق للشخص الذي يعاني من ضعف الجهاز المناعي للبقاء في صحة جيدة هي من خلال ممارسة النظافة الجيدة، والتي تشمل غسل اليدين بشكل متكرر.

وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بغسل اليدين في الأوقات التالية:

قبل وأثناء وبعد إعداد الوجبات والوجبات الخفيفة، قبل الأكل، بعد نفخ الأنف أو العطس أو السعال،

 

 

قبل وبعد علاج الجرح أو أي جرح آخر مفتوح، بعد الاتصال بشخص ما على ما يرام، بعد استخدام أو مساعدة الطفل على استخدام الحمام، بعد تغيير حفاضات، بعد لمس حيوان أو حيوان أو نفايات، بعد لمس القمامة.

 

غسل اليدين السليم يقلل بشكل كبير من الأمراض، طبقًا لمراكز السيطرة على الأمراض فإن غسل اليدين يقلل من حالات الإسهال المعدية بنسبة 58 في المائة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

ينص مركز السيطرة على الأمراض أيضًا على أن غسل اليدين بالماء والصابون يمكن أن يساعد في حماية الأطفال وتقليل عدد الوفيات الناجمة عن الالتهاب الرئوي والإسهال لدى من تقل أعمارهم عن 5 سنوات.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي تجنب الاقتراب أكثر من أي شخص مصاب بالزكام أو أي عدوى أخرى، يمكن أن تنتشر الفيروسات وغيرها من الأمراض المعدية من شخص لآخر من خلال الاتصال الوثيق، يمكنهم أيضًا الانتشار في قطرات الماء التي يطردها الشخص في الهواء عندما يسعل أو يعطس.

ليس من الممكن دائمًا تجنب الأشخاص المصابين بالمرض، يجب على الشخص الذي يعاني من ضعف الجهاز المناعي دائمًا تجنب الاتصال الوثيق، مثل المعانقة أو التقبيل، مع الشخص الذي يعاني من المرض حتى يتم حل المرض، يجب عليهم أيضًا تجنب مشاركة الأغذية والمشروبات مع الشخص.

يمكن أن تعيش الجراثيم التي يمكن أن تسبب الأمراض على بعض الأسطح في المنزل، مثل مقابض الأبواب وأجهزة التحكم عن بعد، يمكن لأي شخص أن يقلل من عدد الجراثيم التي تعيش في هذه المناطق عن طريق تطهيرها بانتظام.

والحصول على قسط كاف من النوم،وفقا للمؤسسة الوطنية للنوم فإن الحرمان من النوم له تأثير مماثل على الجهاز المناعي في الجسم مثل الإجهاد، قلة النوم يعرقل الإنتاج الطبيعي لخلايا الدم البيضاء ، وهو عنصر حاسم في الجهاز المناعي للجسم.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، يجب أن يستهدف البالغون ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم يوميًا ، بينما يحتاج الرضع والأطفال إلى ما بين 8 و 17 ساعة من النوم حسب عمرهم.

تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يمكن أن يحسن الحالة العامة للشخص، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي ، يوصي الأطباء عمومًا بنظام غذائي غني بالخضروات والفواكه ، مما يوفر الكثير من العناصر الغذائية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق