اطمن على نفسك.. تحليل C.Diff يشخص الإصابة بعدوى بكتيرية بالجهاز الهضمى

صوت الأمة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اختبار C. Diff من الاختبارات الهامة التى تشخص الإصابة بعدوى بكتيريا "كلوستريديام ديفيسيل"، وهو مرض خطير في بعض الأحيان يهدد الحياة في الجهاز الهضمي، حيث أن هذه البكتيريا من أنواع الميكروبات المعوية التى تعيش فى الجهاز الهضمى، ووفقاً لسلسة "اطمن على نفسك" نتعرف على المزيد عن هذا الاختبار واستخداماته لتشخيص أمراض الجهاز الهضمى، وفقاً لما ذكره موقع "Medlineplus".

 

وهناك العديد من أنواع البكتيريا التي تعيش في الجهاز الهضمي، معظمها بكتيريا "صحية" أو "جيدة"، ولكن بعضها ضار أو "سيء"، تساعد البكتيريا الجيدة في الهضم وتتحكم في نمو البكتيريا الضارة، وفي بعض الأحيان، يحدث عدم توازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة يحدث هذا في أغلب الأحيان بسبب بعض أنواع المضادات الحيوية، والتي يمكن أن تقتل البكتيريا الجيدة والسيئة معاً.

 

وبكتيريا C. Diff ليست ضارة عادة، ولكن عندما يصبح هناك حالة من عدم التوازن بين أنواع البكتيريا، يمكن أن تخرج بكتيريا C. diff عن السيطرة، وعندما تزداد هذه البكتيريا، فإنها تزيد السموم في الجهاز الهضمي مما يسبب العدوى.

 

وتسبب العدوى مجموعة من الأعراض التي تتراوح من الإسهال الخفيف إلى التهاب الأمعاء الغليظة الذي يهدد الحياة، وهذا أمر خطير بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة.

 

غالبًا ما تحدث التهابات عن طريق استخدام بعض المضادات الحيوية، وبكتيريا C. Diff يمكن أن تكون أيضا من الأمراض المعدية، حيث تنتقل العدوى من البراز أو عندما لا يقوم شخص مصاب بالعدوى بغسل يديه جيداً بعد الحمام، ويمكنهم بعد ذلك نشر البكتيريا في الطعام والأسطح الأخرى التي يلمسونها، وفي حالة ملامسة سطح ملوث ثم لمس فمك ، فقد تصاب بالعدوى.


استخدامات اختبار بكتيريا C. Diff
غالبًا ما يتم استخدام اختبارC. diff  لمعرفة ما إذا كان الإسهال ناجم عن هذا النوع من البكتيريا أم لا.

 

قد تحتاج إلى اختبار C. diff إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، خاصة إذا كنت قد تناولت مضادات حيوية مؤخرًا.

 

-الإسهال المائي ثلاث مرات أو أكثر في اليوم، ويستمر لأكثر من أربعة أيام.

 

- ألم البطن.

 

- قئ و غثيان.

 

-فقدان الشهية.

 

-دم أو مخاط في البراز.

 

-فقدان الوزن.


ماذا يحدث أثناء اختبار C. Diff؟
ستحتاج إلى تقديم عينة من البراز، قد يتضمن اختبارات للسموم C. diff والبكتيريا أو الجينات التي تصنع السموم ولكن يمكن إجراء جميع الاختبارات على نفس العينة.


نتائج اختبار C. Diff
إذا كانت نتائجك سلبية، فهذا يعني على الأرجح أن أعراضك لا تسببها بكتريا C. diff.

 

وإذا كانت نتائجك إيجابية، فهذا يعني أن الأعراض ناتجة على الأرجح عن بكتيريا C. diff، إذا تم تشخيصك بالعدوى C. diff وتناولت المضادات الحيوية حاليًا، فربما تحتاج إلى التوقف عن تناولها وقد تشمل العلاجات الأخرى لعدوى C. diff:

 

-أخذ نوع مختلف من المضادات الحيوية.

 

-تناول مكملات البروبيوتيك  وهى"بكتيريا جيدة" مفيدة للجهاز الهضمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق