الصافي سعيد: سأنسحب من السباق الرئاسي في هذه الحالة

mosaiquefm 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اعتبر المترشح للانتخابات الرئاسية أحمد الصافي سعيد أن من بين المترشحين المنافسين له على كرسي الرئاسية، أعداء له ولتونس، مشيرا إلى أن مجموعتين منهم يمينية بيروقراطية وعائلات المال والسياسة تسبحان في إرث المنظومة السابقة حكموا تونس بجنسيات أجنبية.

وأكّد أنه ينتمي إلى مجموعة ثالثة وهي المجموعة الوطنية الصرفة فيما عدد من المترشحين الآخرين لا يمكن تصنيفهم، وفق قوله.

وقال الصافي سعيد إنه من المحزن أن يكون له منافس على الرئاسية في السجن، محذرا من خطورة ما قد يسفر عنه التشكيك في نتائج الانتخابات على خلفية سجن مترشح ومنعه من القيام بحملته الانتخابيةو واعتبر أنّ ما حدث يمثلا خطرا على صورة تونس الديمقراطية لو فاز المترشح السجين بالرئاسية.

وأكّد سعيد استعداده للانسحاب من السباق على الرئاسية إذا قرّر 10 مترشحين الانسحاب على خلفية عدم توفر المناخ المناسب للديمقراطية في ظل تواصل سجن أحد المترشحين.

كما دعا المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها الى تشكيل كتلة رئاسية في البرلمان تتكون من كل المتنافسين على كرسي قرطاج لتكون حزاما برلمانيا لرئيس الدولة، معتبرا أن كل مترشح سيحصل على عدد من الأصوات بالضرورة يفوق عدد الأصوات التي يحصل عليها نواب البرلمان في التشريعية. وأكّد أنه سيدافع على هذه الفكرة سواء من قصر قرطاج أو من خارجه ويعتبر أن لهم الشرعية الانتخابية على غرار نواب البرلمان.

وتعهّد الصافي سعيد باحداث مناطق حرة تتضمن مرافئ تجارية وصحية على الشريط الحدودي بين تونس والجزائر وتونس وليبيا في صورة فوزه بالرئاسية مع تقوية دور الجيش وجعله جيشا قويا متقدما مؤمنا بالديمقراطية له دور تنموي باعتباره الصانع الممتاز للدولة وحامي كيانها وفق وصفه.

 

الحبيب وذان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق