دراسة: المدخنون أكثر عرضه للإصابة بالسكتة الدماغية 4 أضعاف غير المدخن

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

دراسة: المدخنون أكثر عرضه للإصابة بالسكتة الدماغية 4 أضعاف غير المدخن

نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الاثنين 1 يوليو 2019 .

قالت جمعية القلب الأمريكية، إن التدخين لايؤدي فقط إلى تدمير الرئتين، إنه سبب رئيسي لأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وتقول دراسة جديدة أن معظم أطباء القلب لا يفعلون ما يكفي لمساعدة المرضى على التخلص من التدخين.

وقال مؤلف الدراسة، الدكتور مايانك ساردانا، زميل الفيسيولوجيا الكهربية للقلب بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو: "نعلم أن التدخين عامل خطر لأمراض القلب والأوعية الدموية، وأن الإقلاع عن التدخين يؤدي إلى انخفاض في أمراض القلب والأوعية الدموية وخطر الموت، لكن أقلية فقط من المدخنين يتلقون المشورة في عيادات أمراض القلب، والمساعدة في محاولة الإقلاع عن التدخين.

حللت الدراسة البيانات التي تم جمعها بين عامي 2013 و 2016 ، من بين أكثر من 328 الف مريض تم تصنيفهم على أنهم مدخنون، تلقى  34 % فقط مساعدة في الإقلاع عن التدخين، وفقًا للدراسة التي نشرت يوم الجمعة في مجلة رابطة القلب الأمريكية.

 

دراسة تؤكد عدم مساعدة اطباء القلب مرضاهم للاقلاع عن التدخين
دراسة تؤكد عدم مساعدة أطباء القلب مرضاهم للاقلاع عن التدخين

وقال ساردانا، إن هذه المساعدة تتراوح بين تقييم استعداد المدخنين للتوقف، وتقديم المشورة لهم بشأن الفوائد الصحية لفعل ذلك، والتوصية ببرامج الإقلاع عن التدخين، ووصف الأدوية التي تحتوي على النيكوتين، ومساعدتهم على الإقلاع عن التدخين.

لم تفحص الدراسة أسباب انخفاض معدل الإصابة ، ولكن اقترح ساردانا عاملين محتملين: ضيق الوقت أثناء زيارة الطبيب، والافتراض أن مقدم الرعاية الأولية ، وليس طبيب القلب، يجب أن يأخذ زمام المبادرة في التخلص من التدخين.

وأضاف ساردانا: "نحتاج إلى العمل مع أطباء القلب ومقدمي الرعاية الأولية لفهم المشكلة، والتوصل إلى حل عملي.

وأكدت الجمعية الامريكية للقلب ، ان هناك تقريرًا جديدًا نشر في ديسمبر الماضي من قبل الكلية الأمريكية لأمراض القلب تحث مقدمي الرعاية الصحية على القيام بدور أكبر في تشجيع الإقلاع عن التدخين، ووضع مسار مفصل لأخصائيي أمراض القلب لمعالجة المشكلة مع المرضى.

وقالت الدكتورة نانسي ريجوتي، أستاذة الطب والجراحة في كلية الطب، بجامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام، إن كل طبيب يعتني بالمدخنين يجب أن يفعل كل ما هو ممكن لمساعدته على الإقلاع عن التدخين، وأعربت عن أملها في أن تجلب الدراسة الجديدة المزيد من الإلحاح لهذه القضية.

اعرف اضراره علشان تتجنبه
اعرف اضراره علشان تتجنبه

وأضافت ريجوتي، التى تدير مركز أبحاث وعلاج التبغ في المستشفى، "لقد كانت تجربتي أنه بالنسبة لأخصائيي أمراض القلب، كان التبغ هو عامل الخطر المنسي.

وقالت "إنهم يتعاملون بحزم بشأن رعاية ارتفاع الكولسترول، وارتفاع ضغط الدم، ولدينا أدوية فعالة للغاية لذلك، ولكن مع الإقلاع عن التدخين، فإن المشكلة المزمنة تستغرق وقتًا طويلاً في العمل، إنها ليست حلًا بسيطًا.

التدخين
التدخين

وأوضحت ، إن توقيت زيارة طبيب القلب، يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا، قد يكون الشخص المصاب حديثًا بأمراض القلب، أو الذي أصيب للتو بنوبة قلبية خائفًا، ومستعدًا لإجراء تغييرات سلوكية.

وأشار مركز السيطرة على الأمراض، والوقاية منها، يؤدي التدخين إلى حدوث مضاعفات على القلب، والأوعية الدموية، تتراوح بين تلف الشرايين، وانخفاض مستويات الكولسترول "الجيد"، وحدوث لزوجة بالدم، قد تؤدى لحدوث الجلطات.

تشير تقارير جمعية القلب الأمريكية، إلى أن المدخنين معرضون للإصابة بالسكتة الدماغية مرتين أو 4 أضعاف من غير المدخنين، أو أولئك الذين اقلعوا عن التدخين لأكثر من عقد "10 سنوات "من الزمان، ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية، "AHA"، فإن ثلث الوفيات الناجمة عن أمراض القلب التاجية ناتجة عن التدخين ،والدخان غير المباشر.

ومن الاخبار السارة التى اعلنتها جمعية القلب الامريكية، أنه إذا قمت بالإقلاع عن التدخين، فيمكن منع الخطر الزائد بسرعة كبيرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق