رونالدو يتدلل وبيريز يُلبي..سيناريو "تخيلي" يتمناه مشجعي الريال!

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رونالدو يتدلل وبيريز يُلبي..سيناريو "تخيلي" يتمناه مشجعي الريال! من موقع مصراوى، بتاريخ اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 .

04:17 م الخميس 01 أغسطس 2019

كتبت - ندى شعبان:

«وجود رونالدو يشبه بداية المباراة وأنت متقدم بهدف»، بتلك الكلمات رسخ أنشيلوتي الحقيقة الأزلية لمعاناة ريال مدريد في ظل غياب الدون، ونحيطكم علمًا بأنها أيضًا الحقيقة الوحيدة في ذلك التقرير وأن ما سيتم سرده ما إلا سيناريو لن تجده إلا في أحلام الجماهير.

في السادسة صباحًا وقف شاب عشريني أمام ملعب سانتياجو برنابيو حاملًا في يده لافته مدون عليها.."عزيزي فلورنتينو بيريز، مدريد تستغيث عليك أن تجلب "المنقذ" من جديد أي كان المقابل"، وبعد مرور أقل من ساعة أمتلئت الشوارع بمظاهرة جماهيرية لتحقيق مطلبهم الوحيد وهو عودة الفتى المدلل.

ولم يتوقع أشد المتفائلين من القائمين على تلك المظاهرة أنها ستجتاح الصحف العالمية وسيكونوا حديث الساعة عبر وسائل الإعلام بل وستصل إلى هدفهم الكائن في بلاد الشوكولاتة، فبينما كان رونالدو يحتسى قهوته قبل الذهاب إلى تدريبات فريقه، وجد في إحدى الصحف الإسبانية بالخط الواضح "المدريديستا يطلبون الدون ولكن.. هل سيعود الطائر المهاجر" ؟.

وترك رونالدو الصحيفة مسرعًا إلى سياراته الفارهة، فكل شيء أصبح يُذكره بأنه "الأفضل"، ولم ينجح في أن يقف سيل الذكريات الذي مر صوب أعينه بين وجوده على منصات التتويج وهتافات الجماهير له بعد كل هدف يحرق به شباك منافسيه، وبين ما وصفه بـ"الخيانة" بعدما أمتنعت إدارة فريقه في التدخل لحل أزمة الضرائب، فبين الحزن والعودة بدأ الدون يفكر فعليًا في أن يكون طوق النجاة لإنقاذ الملكي من فم برشلونة.

وبعد مرور أيام طويلة دون وجود أي استجابة من قبل رئيس ريال مدريد، تلقى مكالمة هاتفية لم تستمر لدقيقة كان مضمونها "وجب عليا تلبية النداء ولا يوجد لدي أي شروط"، ليرد قائلًا حقًا؟ لم تبحث عن رد إعتبار أمام العالم بأكمله أم تبحث عن عرض مالي ضخم؟.

ولم يُجيب رونالدو حينها وترك بيريز في حيرة يفكر ليلًا ونهارًا عن ما الذي يدور داخل عقله؟ وكان في قرة نفسه يعلم جيدًا أنه يملك ما هو أثمن من الأموال فهو لديه إمكانياته ومهاراته العالية التي سيتدلل بها على الملكي وأيضًا في ظل توهجه مع يوفنتوس الإيطالي، والتي ستعيد الفريق من جديد إلى مكانته الصحيحة التي فقدها برحيله.

فنوى رونالدو أن يلقن بيريز درسًا بأن ناديه هو من يحتاج إلى رد إعتباره أمام العالم بعد الهزائم الثقيلة التي تعرض لها في غيابه وليس أحد أفضل اللاعبين، فالآن أصبح الوضع مختلف كثيرًا الدون جاء ليُغازل الملكي بمهاراته الساحرة.

وعلى الرغم من يقين الجماهير بأن هناك صعوبة في عودة الدون، ولكن هذا لم يمنعهم من الحلم ولو لفترة قصيرة، وناشدت الإدارة بأنه يتوجب عليها إيجاد حلول جذرية وجلب لاعبين كبار تعويضًا لغياب قدرات رونالدو التي فقدها الفريق خلال الفترة السابقة حتى يتمكن من الحفاظ على تاريخه ومواصل نغمة الإنتصار.

ورشحت الجماهير أسماء لاعبين على أمل التعاقد مع أحدهم أمثال ساديو ماني ومحمد صلاح لاعبا ليفربول ونيمار لاعب باريس سان جيرمان للتواجد بجانب إيدين هازارد.

وفي النهاية..هل يصبح حضن فلورنتينو بيريز وكونه من أحد معجبي البرتغالي كما صرح من قبل بوابة لتحقيق آحلام الجماهير المدريدية؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق