"الباقون رغم الأزمات".. هل يواجه نيمار مصير ديبالا وإيكاردي؟

الوطن سبورت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
"الباقون رغم الأزمات".. هل يواجه نيمار مصير ديبالا وإيكاردي؟ من موقع الوطن سبورت، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

أخبار متعلقة

بعد شهور من الأخبار المتناثرة هنا وهناك، حول انتقال نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا إلى فريق برشلونة الإسباني، يبدو أن اللاعب لم يعد أمامه سوى الارتضاء بالبقاء في ناديه الحالي.

نيمار أعلن رغبته صراحة بالعودة من جديد إلى نعيم "الكامب نو" فيما بدى وكأنه إعلان لندمه على ترك البارسا من البداية واختيار الانتقال إلى باريس سان جيرمان، على الجانب الآخر كان مسئولي نادي برشلونة على استعداد تام لاتمام الصفقة وإعادة اللاعب البرازيلي إلى الفريق مجددًا.

النادي الفرنسي لم يرفض مطلقًا فكرة التخلي عن نيمار، خاصة مع توتر العلاقة بين الجانبين، إلا أنهم أعلنوا من البداية أن الشرط الوحيد لترك الجناح البرازيلي ينتقل إلى برشلونة، هو تقديم عرض مرضٍ يدفع النادي الباريسي إلى التخلي عنه، خاصة بعدما دفعوا مبلغ 222 مليون يورو من اجل استقدامه في البداية.

e7856e19a7.jpg

وبعد جولة من المفاوضات الطويلة بين مسئولي الناديين، أعلن  ليوناردو، المدير الرياضي بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي عن صعوبة انتقال اللاعب البرازيلي إلى برشلونة، معللًا ذلك بأن النادي الكتالوني لم يلبي مطالبهم حتى الآن.

وقال ليوناردو في تصريحاته: "المرة الأولى التي تلقينا فيها طلبًا من برشلونة لنيمار كانت في 27 أغسطس، ولم يقدموا من حينها عرضًا يلبي مطالبنا".

وأضاف ليوناردو: "كان موقف باريس سان جيرمان بشأن نيمار واضحًا دائمًا، إذا وصل عرض مرضٍ فيمكنه المغادرة، لكن ذلك لم يحدث حتى الآن".

770067fba7.jpg

ومساء يوم أمس السبت، أشارت تقارير صحفية، إلى أن نيمار لم يجد خيارًا سوى الاستمرار في صفوف فريقه باريس سان جيرمان بعد فشل مفاوضات عودته لبرشلونة حسبما ذكرت شبكة سكاي سبورتس.

مصير نيمار بالبقاء في باريس سان جيرمان رغم غدم رغبته في ذلك، يذكرنا بإثنين من السيناريوهات الشبيهة التي حدثت مع إثنين من نجوم الدوريات الأوروبية، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وهما باولو ديبالا، وماورو إيكاردي.

ديبالا يبقى في اليوفي رغم خروجه من حسابات "ساري"

بعد انتهاء الموسم المنصرم 2018-2019، أعلن نادي يوفنتوس عن تعاقده مع المدير الفني ماوريسيو ساري، بعدما رحل نظيره ماسيمليانو أليجري عن الفريق بعد تتويجه بلقب الدوري.

ومنذ اللحظة الأولى لوجود ساري داخل جدران السيدة العجوز، واتضح عدم رغبته في بقاء اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا في الفريق، أو عدم اعتماده عليه بشكل أساسي على أقل تقدير.

بناءا على ذلك، اتجه يوفنتوس للبحث عن مخرج لديبالا، خاصة مع طلب ساري بالتعاقد مع مهاجم صريح، ما دفعهم إلى محاولة عقد صفقة تبادلية مع مانشستر يونايتد، بالتخلي عن ديبالا لصالحهم مقابل الحصول على روميلو لوكاكو.

f5593a50f5.jpg

مطالب "ديبالا" المادية التي رآها مسئولو مانشستر يونايتد مبالغًا فيها للغاية، بالإضافة إلى التقارير التي أشارت إلى عدم رغبة اللاعب في الرحيل عن إيطاليا حكمت على الصفقة بالفشل، وهو الأمر الذي تكرر عندما تفاوض نادي توتنهام مع ديبالا، إذ حالت بعض مطالب اللاعب حول حقوق الرعاية الخاصة به دون إتمام الصفقة، ليضطر اللاعب إلى البقاء في اليوفي رغم معرفته بعدم كونه لاعبًا أساسيًا في تشكيل اليوفي.

وبالفعل خاض يوفنتوس مباراتين بالدوري الإيطالي حتى الآن، وتواجد اللاعب على دكة البدلاء طوال المباراة أمام بارما، فيما شارك لمدة 14 دقيقة فقط.

إيكاردي يعاني في الإنتر

دخل الأرجنتيني الآخر ماورو إيكاردي في مشكلات عديدة مع فريقه إنتر ميلان منذ الموسم الماضي، خلال فترة قيادة المدرب سباليتي للفريق، كان من أبرزها قرار سحب الشارة منه واستبعاده من المباريات.

وخلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، سعى مسئولو نادي إنتر ميلان إلى التخلص من اللاعب وبيعه إلى أيًا من الأندية التي ترغب في التعاقد معه، إلا أن اللاعب أصر على البقاء رغم عدم مشاركته حتى في تدريبات فريقه.

2144667dd1.jpg

وكانت آخر فصول أزمات اللاعب مع الفريق، حينما أرسل محامو إيكاردي برسالة الى إدارة إنتر، بالعودة بشكل كامل إلى التدريبات وتعويض قدره 1.5 مليون يورو، بحسب ما أفادت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق