خاص أرسنال.. مشكلتان تواجه الفريق و"مستقبل جيد جدا"

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"أريد أن أنقل لكل مشجع أننا بحاجة لأن نكون أكثر ثباتا عن العام الماضي في الـ38 مباراة التي سنخوضها في الدوري، أن نكون أكثر تنافسية وبعقلية أكبر ليس فقط في المباريات الكبرى، لكن في كل مباراة". أوناي إيمري مدرب أرسنال.

خاضت فرق الدوري الإنجليزي الممتاز قبل التوقف الدولي 4 مواجهات، بالطبع ليست كفاية للحكم على مستوى الفريق في موسم طويل، لكنها تمنحك بعض الملامح حول ما سيكون عليه الفريق بعد ذلك، والتوقف يمنح المدربين فرصة لتصحيح الأخطاء.

من بين كبار إنجلترا، أرسنال، الذي حصد 7 نقاط من 4 مواجهات، وخسر مباراة ضد ليفربول قال بعدها المحللون إن "الفريق يسير في طريقه الصحيح". ثم تعادل بعد ذلك مع توتنام على الرغم من تقديمه أداء جيدا للغاية.

هل يسير أرسنال على الطريق الصحيح؟ إلى أين يتجه مشروعه؟ هذا ما سيناقشه FilGoal.com خلال التقرير التالي.

عقب مباراة ليفربول قال جاري نيفيل محلل شبكة "سكاي سبورتس": "رأيت أشياء من أرسنال أحببتها، كانوا يلعبون ضد خصم رائعا، لكن لنكن واضحين، الحمر ضغطوا على مانشستر سيتي وحصدوا عددا ضخما من النقاط وتوجوا بأبطال أوروبا، نحن نتحدث عن الأفضل في القارة".

وواصل :"في حالة أرسنال نحن نبني حجرا بحجر، ولا أمانع ما رأيته، ربما خسر الفريق من ليفربول لكنني أرى أن الموسم سيكون جيدا".

في انطلاقة الموسم الماضي، واجه أرسنال مانشستر سيتي وتشيلسي ثم وست هام وكارديف وحصد 6 نقاط، خسر أول مباراة بنتيجة 2-0، ثم من تشيلسي بنتيجة 3-2.

مازال أرسنال يعاني من مشكلة كما وصفها المحللون، ليس في خط الدفاع، لكن يمكنك أن تشيد به في المباريات الكبيرة على ما قدمه من أداء لكنه لم يحصل على نتيجة، هنا تكمن المشكلة.

اتجه FilGoal.com لسؤال أدريان كلارك لاعب أرسنال السابق ومحلل رابطة الدوري الإنجليزي عن وضع أرسنال، وهل يرى أن هناك شيئا خاطئا في الفريق خلال الموسم الجاري ولما لم يفز ضد توتنام رغم قوة الأداء ولماذا انهار ضد ليفربول؟

قال كلارك: "لا أعتقد أن هناك شيء خاطئ في أرسنال، لا يوجد أي عيب في الخسارة من ليفربول في أنفيلد".

وواصل: "لكن الفريق استحق الانتصار ضد توتنام وكان سيفعل ذلك فعلا، لولا ذلك الاعتراض السيء من تشاكا".

النقطة الأولى في المشاكل التي تواجه أرسنال حاليا في الموسم الجاري هو جرانيت تشاكا لاعب وسط ميدانه، لأنه نقطة ضعف كبيرة، وإيمري مازال يعتمد عليه.

أكثر لاعب ارتكب ركلات جزاء ضد أرسنال منذ انضمامه للفريق. قال جاري نيفيل: "لا أعتقد إنني شاهدت أي مباراة لـ أرسنال ولم يرتكب تشاكا خلالها أخطاء مباشرة كلفت فريقه. هذا جنون".

على الجانب الآخر يمتلك الفريق ماتيو جندوزي ولوكاس توريرا وداني سيبايوس وجو ويلوك، خلال مواجهة بيرنلي على سبيل المثال لا الحصر فاز الفريق بنتيجة 2-1 بمشاركة سيبايوس من البداية في منظومة ضمت ويلوك وجندوزي وصنع هدفين.

ربما لم يتعرف سيبايوس بعد على الأجواء في إنجلترا وطبيعة المنافسة لذا لم يتكرر الأمر ضد ليفربول، خاصة مع طريقة اللعب التي لعب بها الفريق، لكن بحاجة للمشاركة أكثر، خاصة وأنه حينما لعب ضد توتنام شكل فارقا كبيرا.

يتابع أديان كلارك حديثه لـFilGoal.com فيقول: "كان تدخل تشاكا سيئا للغاية، هذا ما يحدث في بعض المباريات وبحاجة لتغييره، الأداء قد يكون جيدا للغاية لكن عامل الحسم مهم أيضا".

وأكمل: "أرسنال حاليا في عملية بناء ومازال يعمل، لكن هناك تطورات واضحة لا يمكن إنكارها، أيضا لنضع في الاعتبار عودة هيكتور بيليرين وكيران تيرني من الإصابة، الدفاع سيصبح أقوى".

خط دفاع أرسنال شكل له مشكلة كبيرة في مواجهتي توتنام وليفربول، في الأولى كانت هناك متابعة لاميلا وخطأ فادح من تشاكا، وضد ليفربول حدث ولا حرج، ناتشو مونريال لم يكن قادرا أبدا على مجاراة محمد صلاح، وديفيد لويز ارتكب خطأ فادحا وتسبب في ركلة جزاء.

لذا الحلقة الأضعف حاليا في أرسنال هي خط الدفاع.

أرسنال ضم خلال السوق الصيفية كيران تيرني وديفيد لويز وويليام صليبا، الأول كان مصابا والثاني انضم وشارك والثالث عاد في إعارة إلى سانت إيتيان.

بعض التقارير أشارت إلى أن ديفيد لويز إضافة كبيرة، لكن هل كان كافيا لحل مشاكل أرسنال الدفاعية التي عانى منها خلال الموسم الماضي؟

يجيب أدريان كلارك: "لكي يصل أرسنال إلى الخطوة التالية في عملية بنائه فهو بحاجة إلى مدافع سريع وقوي بدنيا، معظم المراكز الأخرى جيدة".

ماذا عن ديفيد لويز؟ يكمل كلارك: "ديفيد لويز أفضل من المدافعين الموجودين في أرسنال في وقت سابق، ليس ممتازا لكنه لاعب جيد".

وأكمل :"الميزانية كانت محدودة لذا كانت عملية شراء جيدة، لكن ما يحتاجه الفريق حقا هو مدافع قوي وسريع وهذا سيكلفه الكثير من الأموال".

أرسنال ضم ديفيد لويز كحل مؤقت لمشاكله، وكان هذا واضحا، لكن حتى الآن يعد نقطة ضعف واضحة في خط دفاعه، ولم يندمج داخل منظومة لعب أوناي إيمري.

لويز صاحب الـ32 عاما لعب حتى الآن بقميص أرسنال في 270 دقيقة في الدوري، قام بإبعاد الكرة 6 مرات ومعدل ارتكابه للأخطاء في المباراة 0.7 أكثر من سوكراتيس الذي يمتلك متوسط 0.3.

بجانب الدفاع هناك مشكلة لدى الهجوم لكي يتحول الأداء الجيد لنتائج جيدة.

أرسنال في 4 مباريات سجل 6 أهداف، 4 منها من جمل في اللعب وواحد من الكرات الثابتة وهدف من هجمة مرتدة، في المقابل استقبل 6 أهداف، 3 منها من جمل نفذها الخصوم وهدفين من ركلات جزاء وهدف من كرة ثابتة.

على الجانب الهجومي أرسنال بحاجة لاستغلال الفرص التي يصنعها، الفريق يسدد على الخصوم في المباراة الواحدة 14.5 تسديدة منها 5.5 يصل إلى المرمى، ويمرر في المباراة متوسط 11.5 تمريرة حاسمة، حتى الآن الفريق كذلك بحاجة لضبط اللمسة الأخيرة لخط هجومه.

مستقبل أرسنال القريب

المشاكل الدفاعية ومشكلة النتائج قد تكون مقلقة للغاية لجماهير المدفعجية، لأنه بدون الثبات والصلابة الدفاعية قد لا يعود الفريق للعب في دوري الأبطال.

أوناي إيمري كان يرى خلال الموسم الماضي أن فريقه كان جيدا لأنه أنهى الموسم على بعد نقطة من توتنام الذي خاض نهائي دوري الأبطال، لكنه بحاجة للثبات والقوة في المباريات خلال الموسم المقبل.

أرسنال أنهى الموسم الماضي على بعد نقطة من توتنام الرابع ونقطتين من تشيلسي الثالث.

ما توقعات معسكر أرسنال للموسم الجاري والمستقبل؟ يجيب كلارك: "أعتقد أن المستقبل جيد جدا لأرسنال، إيمري تولى المهمة في وقت صعب، إنه بحاجة للوقت لوضع الفريق على الطريق الصحيح، أنا واثق أن أرسنال سيلعب في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المقبل".

اقرأ أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق