اسباب ارتفاع أسعار السيارات المستعملة وانخفاض الجديدة

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الموجز

على عكس المتوقع، ارتفعت أسعار السيارات المستعملة في عدد من أسواقها في مصر، خلال الفترة الأخيرة، بشكل ملحوظ، ولعل ذلك يرجع لعدد من الأسباب.

وعن هذه الأسباب، يقول العميد إبراهيم إسماعيل المدير التنفيذي لسوق السيارات المستعملة التابع لمحافظة القاهرة، إنه في خلال هذه الفترة تشهد سوق السيارات المستعملة حركة بيع وشراء كبيرة، لعدة ظروف، أولها أن هناك استقرارا في أسعار السيارات الجديدة، مشيراً أنه لا يجب ربط سعر السيارات الجديدة بسعر السيارات المستعملة.

وأضاف أن سوق السيارات المستعملة دخله عدد من التجار الجدد، وهو من أهم اسباب ارتفاع أسعار هذه السيارات، نتيجة لقيمة الربح المرتفعة التي يضعها التجار على السيارة، مؤكداً أن هذه الأسواق الغرض من إنشائها هو خلق مناخ مناسب للبائع والمشتري، وليس للتاجر.

وناشد "إبراهيم" أصحاب السيارات بالتوجه لبيع سياراتهم مباشرة دون اللجوء لتاجر (وسيط)، وكذلك من يرد شراء سيارة أن يذهب مباشرة لصاحبها، ما يساهم في خفض الأسعار.

وأضاف أيضاً أن من أسباب انخفاض أسعار السيارات الجديدة هو إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية، إضافة إلى بعض الحملات التي دعت لمقاطعة شراء السيارات الجديدة، ما أدى لانخفاض أسعارها من 10% إلى 12%، وهو ما ساهم على الجانب الآخر في إنعاش سوق السيارات المستعملة، وزيادة حركة البيع وبالتالي نشاط التجار وارتفاع هامش ربحهم، ما أدى لارتفاع سعر السيارة المستعملة في السوق.

وتبدأ أسعار السيارات المستعملة في سوق القاهرة التابع للمحافظة، في مدينة نصر، من 6500 جنيه للسيارة، وهو سعر الفيات 127 موديل 1974.

أخبار ذات صلة

0 تعليق