مخاوف أخلاقية وقلق قانونى من إنشاء جندى نصف بشرى وآخر آلى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
مخاوف أخلاقية وقلق قانونى من إنشاء جندى نصف بشرى وآخر آلى نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 .

يحذر باحث عسكري من قيام الجيش الأمريكي بإنشاء جنود بحلول عام 2050 نصف بشريين ونصف آليين، حيث يريد الجيش الأمريكي تحويل الجنود البشر إلى محاربين آليين، لكن الخبراء يحذرون من "المآزق القانونية والأخلاقية" عند إنشاء هذا النوع من المقاتلين السايبورج " cyborgs".

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريكانية فقد أعلنت مؤخرا قيادة تنمية القدرات القتالية أن الأطراف البشرية يمكن تعزيزها لزيادة القوة، ويمكن أن يتم إضافة تقنية للعيون التي تسمح بالرؤية بالأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، وكذلك سماع الموجات دون الصوتية بالأذن والتحكم فى الأسلحة من خلال أفكار المخ.

 

ويتساءل الخبراء عما إذا كانت الإنسانية مستعدة لمثل هذه التطورات، ويثيرون مخاوف بشأن ما يحدث لأعضاء هذه التقنية بمجرد بدء حياتهم كمدنيين.

 

وقال بيتر إيمانويل، الباحث في الجيش الأمريكي والباحث الرئيسي لدراسة وزارة الدفاع التي استمرت لمدة عام: "خلال الثلاثين عامًا القادمة، ستحتاج إلى التعامل مع هذه الأمور الخاصة بالمأزق القانوني والأخلاقي، وأنت لست مستعدًا لذلك".

 

وأضاف: "عندما تتحدث عن شخص فقد بصره بسبب انفجار قنبلة أو شخص فقد أطرافه بسبب عبوة ناسفة، فمن المنطقي أن يكون لدى الناس بعض الصعوبات الأخلاقية حول منحهم شيئًا يحل محل هذه الوظيفة".

 

وتمت صياغة مصطلح "cyborg" لأول مرة فى دراسة أجرتها وكالة ناسا حول التأثير طويل المدى لدراسة الفضاء من جانب مانفريد كلاينز وناثان كلاين، وتطلق على كائن تم تحسينه عن طريق إنشاء تفاعلات بين الجسم والماكينة.

 

ويقول الفريق البحثى: إن الفرد الذي يدخل مرة أخرى في الحياة المدنية مع قدرات معززة سيكون له ميزة تنافسية محددة عن الأفراد غير المحسن، وتساءل الفريق عما إذا كان يجب إعادة تحسين الجنود ذوي التحسينات إلى المستوى الطبيعى عند دخول المجتمع، وإذا كان الأمر كذلك فما هي المستويات الطبيعية التي يجب أن تكون.

 

وقال أحد المشاركين في الدراسة: "إذا لم يتمكن الوصول لهذا الشخص المعدل فى بعض الأماكن بعيد عن شبكات الواى الفاى والهواتف المحمولة، فكيف سيكون الأمن واثقًا من أنه من الآمن السماح لسايبورغ بالسير إلى هناك؟

أخبار ذات صلة

0 تعليق