أخبار الامارات «طرق دبي» تتبرع بـ 3536 قطعة حاسوبية لـ«خيرية محمد بن راشد»

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تبرعها بـ 3 آلاف و536 قطعة حاسوبية لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وذلك في إطار تعزيز مسؤوليتها المجتمعية ومبادرات المساهمات العالمية التي تتضمنها أهداف محفظة الهيئة للخير.

وقال محمد عبيد الملا، عضو مجلس المديرين ورئيس اللجنة العليا لمحفظة الهيئة للخير بهيئة الطرق والمواصلات: إنه تم التبرع بـ 3536 قطعة حاسوبية لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وذلك كمساهمة في دعم فعّال لأهداف المؤسسة في توجهها الاستراتيجي لتقديم المساعدة ومد يد العون في المجال التعليمي للفئات المعوزة في الدول الشقيقة والصديقة على حد سواء، موضحاً أن هذه القطع تتضمن حواسيب، وطابعات، وأحباراً، ولوحات مفاتيح، وتوصيلات للشحن، وبطاريات، و«سيرفرات»، وشاشات، وأنه تم إعادة تأهيل هذه القطع عبر التعاون مع مركز إعادة تأهيل الحاسبات الشخصية في بلدية دبي الذي تربطه اتفاقية تعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.

وأضاف: إن هذا التبرع يقع ضمن أهداف محفظة الهيئة للخير والمتمثل إحداها في «المساهمات العالمية» الرامية إلى تلبية احتياجات عمليات التنمية والتطوير في مختلف دول العالم التي تعاني نقصاً في مختلف المجالات، مما يعكس الدور الذي تلعبه الهيئة في هذا المجال الإنساني، فضلاً عن أن هذا التبرع يعزز توجهات المؤسسة في دعم البرامج التعليمية في هذه الدول، مؤكداً أن الهيئة تسعى دوماً لإثراء توجهها الخيري داخل الدولة وخارجها، حيث قدمت العديد من المبادرات التي تعكس سعيها الدؤوب في هذا النطاق، وذلك بالتعاون مع شركاء المحفظة الاستراتيجيين، منها تسيير باص الخير لأول مرة خارج الدولة، وذلك في قرية نائية في مملكة تايلاند.

كما دعمت العملية التعليمية في كل من أوغندا وتنزانيا عبر توزيع 400 حقيبة مدرسية، وتوزيع 50 دراجة هوائية لمساعدة تلاميذ المناطق النائية على الوصول إلى مدارسهم عبر الطرق الوعرة، إضافة إلى دعم جمهورية مصر العربية الشقيقة من خلال تزويد عدد من الأُسر بوسائل نقل شعبية «التوك توك»، مما يساعدها على مجابهة متطلبات المعيشة، وكذلك توزيع لوازم مدرسية على 400 تلميذ وتلميذة لاستكمال مشوارهم التعليمي بطريقة مريحة.

وأكد الملا، أن هيئة الطرق والمواصلات تبذل جهوداً كبيرة، من خلال محفظتها الخيرية، بأن تمتد يد الخير والعطاء لأكبر عدد من الفئات المحتاجة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وهو الهدف الذي يُعد استراتيجياً في أنشطة الهيئة الخيرية، وأن أجندة عمل هيئة الطرق والمواصلات تتسم بقدرتها على تلبية احتياجات المجتمع المحلي والإقليمي على الصعد كافة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق