أخبار الامارات حصة بوحميد تستعرض مبادرات تطوير الخدمات الحكومية للصدارة عالمياً

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ترأست معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، وفد الدولة المشارك في منتدى الأمم المتحدة للخدمة العامة وحفل توزيع الجوائز في باكو بجمهورية أذربيجان، بتنظيم إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة UNDESA، وذلك بمناسبة يوم الأمم المتحدة للخدمة العامة، تحت عنوان «تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة من خلال تقديم الخدمات العامة بشكل فعال وتحول الابتكار وبناء مؤسسات فاعلة وشاملة»، حيث تركزت كلمة معالي وزيرة تنمية المجتمع حول مسيرة دولة الإمارات في تقديم وتطوير الخدمات الحكومية الاستباقية والذكية، والتزامها بتطبيق أجندة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، كما استعرضت معاليها المبادرات الاستراتيجية لتطوير الخدمات الحكومية، وبلوغ الرقم 1 عالمياً.

وسلّط المنتدى، الذي افتتحته مهريبان آلييفا نائبة رئيس جمهورية أذربيجان والسيدة الأولى، بحضور ليو زنمين وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، الضوء على كيفية تحويل المؤسسات الحكومية وتزويدها بالتقنيات الحديثة اللازمة لتطوير الأداء وإنجاز الأفضل.

دعم

وفي كلمتها بعنوان «مسيرة دولة الإمارات في تقديم الخدمات»، أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد أن دولة الإمارات تسعى لأن تكون من أفضل دول العالم في 2021، فهي كانت ولا تزال من أكثر الدول الداعمة لأجندة 2030، كما أنها ملتزمة بتطبيق مفاهيم التنمية المستدامة من خلال تعزيز رؤيتها المستقبلية وإعداد الخطط التنموية وفقاً لرؤية 2021 في إمارات الدولة السبع.

وأشارت معاليها إلى جهود اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة والتي تم تشكيلها في يناير 2017 من قبل وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، بمشاركة 12 جهة اتحادية، وهؤلاء الأعضاء مسؤولون عن تنفيذ أهداف اللجنة ورصد التقدم الذي حققته تلك المؤسسات بإشراك أصحاب العلاقة والمصلحة، مشيرة إلى هدفين تختص بهما وزارة تنمية المجتمع، وهما الهدف الأول: القضاء على الفقر، والهدف العاشر: الحد من عدم المساواة داخل البلدان والمجتمعات.

وأضافت أن حكومة دولة الإمارات وسعياً لتحقيق أهدافها الريادية الطموحة، فقد أطلقت في وقت مبكر، برنامج قيادات حكومة دولة الإمارات، ونموذج التميز القائم على النتائج، ونظام أداء حكومة دولة الإمارات، و52 مؤشر أداء وطني، والاستراتيجية الوطنية 2009.

مؤشر

وقالت معاليها إن دولة الإمارات العربية المتحدة تتجه لأن تكون ضمن العشرة الأوائل عالمياً في مؤشر الاستعداد لشبكة المعلومات المتطورة، كما تسعى وتقترب من المركز الأول عالمياً في مؤشر الخدمات الاستباقية عبر الإنترنت، وتبذل جهوداً مضاعفة لبلوغ العشرة الأوائل في مؤشر الابتكار العالمي، وتعمل جاهدة لبلوغ الرقم 1 في جدارة خدمات الشرطة، وتطمح للمراكز الـ 5 الأولى عالمياً في مؤشر السعادة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق