دوقة كامبريدج كيت ميدلتون ووالدتها "بالبكيني" في جزيرة سانت بارتس

لايف ستايل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
دوقة كامبريدج كيت ميدلتون ووالدتها "بالبكيني" في جزيرة سانت بارتس من موقع لايف ستايل، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

تستمتع دوقة كامبريدج كيت ميدلتون بحياتها الملكية إلى جانب زوجها الأمير ويليام، حفيد الملكة إليزابيث والثاني في خط العرش البريطاني، إذ إنها قد تكون ملكة البلاد يومًا ما.
وبالرغم من المزايا الملكية التي تتمتع بها الدوقة، إلّا أنه يتحتم عليها الالتزام ببروتوكولاتٍ صارمة بحكم ترتيب زوجها وأطفالها الأمراء في سلم العرش البريطاني، بعكس نظيرتها دوقة ساسكس ميغان ماركل التي يحتل زوجها الأمير هاري المركز السادس في سلم العرش، ويحتل ابنهما آرتشي هاريسون المركز السّابع، لذا فإن التزامها بالبروتوكولات الملكية يأتي أقل نسبيًا بالمقارنة مع كيت، وهو أمرٌ طبيعي.

وبينما تستمتع ميغان ماركل مع والدتها بموسم الإجازات في مدينة فانكوفر الكندية برفقة زوجها هاري وابنها آرتشي، فإنّ كيت ميدلتون مضطرة للبقاء في إنجلترا خلال موسم الإجازات، حيث إنها شاركت في طقوس خدمة الكريسماس في ساندرينغهام مع زوجها ويليام وأطفالهما جورج وشارلوت ولويس إلى جانب الملكة وكبار أعضاء العائلة المالكة، ومن المرجح أنها ستقضي ليلة رأس السّنة في منزل العائلة الريفي ككل عام.

وفي هذه الأثناء، فإن عائلة كيت ميدلتون تستمتع بوقتها على متن الجزيرة الكاريبية الدافئة "سانت بارتس"، حيث تمكنت عدسات الباباراتزي من التقاط صور عائلة ميدلتون في رحلتهم الترفيهية، فتواجد على متن الجزيرة شقيقة كيت "بيبا ميدلتون" 36 عامًا، ووالدتها كارول 64 عامًا، وشقيقها جيمس 32 عامًا.

كما سافر في الإجازة أيضًا خطيبة جيمس ميدلتون، أليزيه ثيفينيت، وزوج بيبا "جيمس ماثيوز"، وشقيقه سبنسر وزوجته عارضة الأزياء فوغ ويليامز.

ولأن جميع أفراد عائلة ميدلتون لا يُعتبرون جزءًا من العائلة المالكة البريطانية - باستثاء كيت - فلا يوجد بروتوكولات تتحكم بحياتهم واختياراتهم ووجهات سفرهم وملابسهم.

وبناءً على ذلك وبكل أريحية، ارتدت بيبا ميدلتون بكيني رمادي اختارته من علامة Asceno بلغ سعره 288 دولار، حيث شوهدت وهي تجري على رمال الشاطئ لأجل الغوص في مياه الكاريبي.

وعلى نفس الطريقة، ارتدت والدة دوقة كامبريدج بكيني لونه أحمر بينما كانت تجلس على الشاطئ وتتبادل أطراف الحديث مع ابنها جيمس ميدلتون، حيث كانوا جميعًا يبعدون قليلًا عن فندق Eden Rock المملوك من قِبل سبنسر ماثيوز، شقيق زوج بيبا ميدلتون.

ويبدو أن جزيرة سانت بارتس التي تقع في أحضان الكاريبي وجهة سياحية تستقطب العائلات الشهيرة في العالم، كأقرباء العائلة المالكة، وأيضًا عائلة كارداشيان.

ففي الأثناء التي تواجدت بها عائلة ميدلتون على متن الجزيرة، تواجدت هناك أيضًا كريس جينر، والدة فتيات كارداشيان جينر، وهنّ: كورتني، وكيم، وكلوي، وكيندال، وكايلي، وتواجد معها أيضًا حبيبها كوري غامبل.

ويُشارُ إلى أن عدسات الباباراتزي تمكنت من التقاط صور كريس وكوري سويًا، حيث شوهدت الرأس المُدبّر لنجاحات آل كارداشيان بإطلالتين مختلفتين، الأولى بفستان أبيض حريري، والثانية بجلابية خضراء مطرزة نشرت صورتها عبر حسابها في إنستغرام.

قد يهمك ايضاً:

الأمير ويليام وكيت ميدلتون يحتفلان بعيد ميلاد ابنهما جورج بصورة ملكية جديدة

دوق كامبريدج وكيت ميدلتون يشاركان في مطبخ مارى بيرى

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق