الآلاف يتظاهرون في ألمانيا دعماً لسفن إنقاذ المهاجرين من البحر

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تظاهر الآلاف في العديد من مدن ألمانيا اليوم السبت تضامنا مع سفن إنقاذ المهاجرين من مياه البحر المتوسط وتأييدا لحقوق اللاجئين وحق الغرقى الذين تحطمت سفنهم في البحر في أن يتم إنقاذهم.

ودعت منظمة "جسور البحر" إلى هذه الفعاليات اليوم السبت، واحتشد عدد كبير بصفة خاصة في مدينة هامبورج، حيث قالت الشرطة إن حوالي 3000 شخص تظاهروا هناك.

وطالب أحد العاملين الميكانيكيين بسفينة الإنقاذ "سي ووتش 3" ويدعى سورين موجي خلال مسيرة في مدينة أولدنبورج الواقعة بولاية سكسونيا السفلى بفعالية أكبر من جانب المدن الألمانية في استقبال اللاجئين الذين يتم إنقاذهم من كوارث البحر.

وكان موجي عاد قبل عدة أيام من إيطاليا بعد أن أوقفت السلطات الإيطالية سفينته التي تقودها القبطانة كارولا راكيته.

وقال موجي: "صار البحر المتوسط مؤخرا أكثر الأماكن القاتلة في العالم".

وفي برلين وغيرها أذيعت مناشدة من جانب القبطانة راكيته عبر مكبر الصوت حيث قالت: "يمكن أن نتوقع من الحكومة الألمانية أن تخطو نحو الأمام وتقول: نحن سنستقبل الآن حتى إشعار آخر جميع من يتم إنقاذهم في البحر المتوسط ، فهؤلاء حاليا عدة مئات أو آلاف".

وأضافت أن عدم تحمل المسؤولية من قبل الدول الأوربية أجبرها على أن تتصرف بالطريقة التي سلكتها.

وكانت راكيته حملت على سفينتها مؤخرا 40 مهاجرا غير شرعي إلى ميناء جزيرة لامبيدوسا الإيطالية ومن ثم ألقت السلطات الإيطالية القبض عليها، إلا أنها أفرجت عنها لاحقا.

وقام المتظاهرون في مدينة بون بإلقاء الزهور في مياه النهر من فوق جسر الراين إحياء لذكرى الذين قضوا في مياه البحر المتوسط.

 

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق