فلسطين الان وفد من الحكم المحلي يطلع على تجربة سلوفينيا بالتنمية الاقتصادية

وكالة سوا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سلوفنياا/سوا/ ترأس وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، وفد الوزارة الذي يقوم بزيارة دراسية إلى جمهورية سلوفينيا، للاطّلاع على تجربتها في مجال التنمية الاقتصادية المحلية والأقاليم وآليات تشكيلها، كونها مرت في فترة انتقالية وتعتمد بشكل كبير على الهيئات المحلية.

وضم الوفد إضافة إلى الوزير، القائم بأعمال مدير عام صندوق تطوير وإقراض البلديات حازم القواسمي،  والخبير بالتنمية الاقتصادية المحلية فؤاد سلطان من التعاون البلجيكي، ومستشاري الوزير بشير البرغوثي ووليد أبو الحلاوة، ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك.

واستهل الوفد المرافق زيارته بلقاء وزير التنمية الاقتصادية والتكنولوجيا زدرافو بوسيفالسيك، حيث استعرض الأعرج واقع قطاع الحكم المحلي في فلسطين وأبرز التحديات والمعيقات التي تحول دون تحقيق التنمية المحلية، خاصة ممارسات الاحتلال العنصرية بحق الفلسطينيين، وعدم السماح باستغلال المصادر والموارد الطبيعية في المناطق المسماة "ج".

وأكد الأعرج إيلاء الوزارة الأهمية البالغة لموضوع التنمية الاقتصادية المحلية ورسم ملامحها واختيارها واحدة من أهم سياسات الوزارة خلال المرحلة المقبلة، وإدراجها في الخطة الوطنية للحكومة، مشيراً إلى سعي الوزارة لتشجيع وحث الهيئات المحلية على إنشاء وحدات التنمية الاقتصادية وإدراجها في هيكلياتها لمأسسة هذا التوجه والعمل على البناء عليه وتشجيع الاستثمار لإقامة مشاريع اقتصادية تنموية تعود بالمنفعة على الهيئات المحلية.

وأشار الأعرج إلى قيام الحكومة بإجراء الدراسات بخصوص تقسيم الوطن إلى أقاليم تنموية، بهدف دفع عملية التنمية الاقتصادية في الوطن ليشكل رافعة لتطوير العملية التنموية، ولزيادة نجاعة الإدارة المحلية وتوجيه الموارد بطريقة فعالة بالاعتماد على المصادر الطبيعية والبشرية التي يمكن أن يوفرها الإقليم الموحد.

بدوره، أكد بوسيفالسيك التزام بلاده الكامل بدعم الفلسطينيين، معرباً عن استعداده للتعاون الكامل مع وزارة الحكم المحلي، من أجل تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال، إضافة إلى إمكانية إنشاء تعاون في مجال القطاع الخاص بين الشركات الفلسطينية والسلوفينية وتقديم كافة التسهيلات الممكنة بهذا الخصوص.

وفي سياق متصل، التقى الأعرج والوفد المرافق مع مساعد رئيس الوزراء السلوفيني للشؤون المجتمع المدني تاديج سلابنك، المسؤول عن الأقاليم التنموية في الحكومة السلوفينية، حيث استعرض الأعرج رؤية الحكومة والوزارة بخصوص تقسيم الوطن إلى أربعة أقاليم تنموية.

وشرح سلابنك المراحل التي مرت بها سلوفينيا بعد الاستقلال وكيف تمت عمليه بناء البلديات وإعطائها الفرصة لأحداث تنمية اقتصادية محلية، وأهمية مشاركة المجتمع المحلي والمدني في هذه العملية التنموية، وضرورة توفير الإيرادات الكافية للأقاليم، والبناء المؤسسي لها.

وقدم خبراء ومختصون في وزارة الخدمات العامة في مكتب وزارة نظام الحكم المحلي في جمهورية سلوفينيا، عرضاً حول العلاقة بين الوزارة والبلديات، وتوضيح مسؤوليات ومهام كل منها.

كما ولتقى الوفد، رئيس وأعضاء المجلس البلدي في بلدية دولبري لوبياني، حيث قدم رئيس البلدية شرحا مفصلاً حول طبيعة الخدمات التي تقدمها البلدية وواجباتها تجاه المجتمع المحلي، وكيفية التفكير الاستراتيجي والعمل المشترك والتواصل بين المجتمع والبلدية.

ومن المقرر أن تستمر الزيارة لعدة أيام، يلتقي خلالها الوفد بعدد من المسؤولين السلوفينيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق