تحليل: الفصائل الثورية فاجأت روسيا رغم سقوط "تل ملح" وخلطت أوراقها في ريف حماة

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تحليل: الفصائل الثورية فاجأت روسيا رغم سقوط "تل ملح" وخلطت أوراقها في ريف حماة, اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 08:47 صباحاً

أكد تحليل نشره مركز "جسور للدراسات"، أن الفصائل الثورية فاجأت روسيا، وخلطت أوراقها في ريفي حماة الشمالي والغربي، رغم سقوط "تل ملح" الاستراتيجية بقبضة "جيش الأسد" مدعومًا بالميليشيات الروسية.

وقال التحليل: "فتحت قوات النظام السوري بدعم جوي وبري روسي في 30 تموز/ يوليو 2019، محورًا جديدًا في ريف حماة الشمالي الغربي، باتجاه منطقة الزكاة؛ انطلاقًا من المواقع التي استعادت السيطرة عليها في تل ملح والجبين، في محاولة منها لتحقيق خرق ميداني جديد بعد استعصاء التقدّم من محاور القصابية وميدان غزال".

وأضاف: "يبدو أن روسيا كانت تعتقد بأن خسارة فصائل المعارضة لمواقعها المتقدمة في تل ملح سوف يؤدي لضعف خطوط دفاعها الأمامية في حصرايا وغيرها".

وتابع التحليل: "لكن اتضح أن المعطيات والتقديرات التي تم البناء عليها غير صحيحة، حيث استطاعت فصائل المعارضة السورية المسلحة صد الهجوم وإيقاع العديد من العناصر بين قتيل وجريح بسبب الكمائن المسبقة والتحصينات العالية".

وختم التحليل بأن "روسيا تسعى للسيطرة على جميع القرى والمدن في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الواقعة ضمن المنطقة العازلة كخطوة أولية، بهدف خلق أمر واقع فيما يخص آليات الرقابة والإشراف والتنفيذ المختلف عليها مع تركيا في المنطقة منزوعة السلاح، ولما تمتلكه هذه المواقع من أهمية في تعزير  السيطرة على الطوق الأمني لقاعدة حميميم وحماية الطرق التجارية والعسكرية الواصلة بين الساحل وبقية مناطق سيطرة النظام السوري".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق