المجلس العسكري السوداني يحمّل معلمين مسؤولية أحداث الأبيض

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- حمل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، يوم الخميس، معلمين اثنين من اتحاد المهنيين، مسؤولية الأحداث التي وقعت بمدينة الأبيض وأسفرت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة عشرين آخرين.

وأوضحت لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري، في بيان، أن مجموعة من الشباب قاموا بإخراج طلاب المدارس بالقوة وبتحريض مباشر من معلمين ينتميان للجنة المعلمين التابعة لتجمع المهنيين السودانيين.

و اتخذت السلطات في الوقت الحالي الإجراءات القانونية ضد المعلمين وهما معروفان.بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية.

وقال المسؤول العسكري، إن العناصر قامت بضرب بعض معلمات مدرسة الأبيض الثانوية للبنات، وتم الضغط عليهن لإخراج الطالبات للمشاركة في المظاهرات.

وشدد على أن اللجنة تحمل هذه الجهات المسؤولية الكاملة في إخراج الطلاب وتعريضهم للخطر، وأوضح أنه جارٍ التعرف عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وأوضح إن القانون الدولي الإنساني يمنع الزج بالأطفال والطلاب في مثل هذه الأحداث واستخدامهم في العمل السياسي وحرمانهم من حقهم المشروع في التعليم.

في غضون ذلك، أفاد مراسلنا في الخرطوم، بأن المجلس العسكري في السودان أوقف بعض قوات الدعم السريع، الذين أطلقوا النار على المتظاهرين في أحداث الأبُيض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق