فلسطين الان واللا: لا شيء يحدث على حدود غزة دون علم حماس

وكالة سوا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال موقع "واللا" العبري، إن العملية التي جرت فجر اليوم الخميس على حدود خانيونس جنوب قطاع غزة تطرح العديد من التساؤلات، مضيفا أن "لا شئ يمكن أن يحدث دون علم حماس ".

وذكر المحلل العسكري "أمير بوحبوط" أن الحادث الذي الذي أصيب به قائد فصيل من لواء غولاني ومقاتلين آخرين بنيران أحد عناصر حماس، يطرح العديد من الأسئلة التكتيكية حول إدارة القوات المختلفة ومقر القيادة في المنطقة للعملية، ولكن من الصحيح النظر إلى تسلسل الأحداث بشكل أوسع".

وأكد المحلل العسكري أنه " لا يمكن استبعاد احتمال أن حماس أرادت فجر هذا اليوم إغلاق "الحساب المفتوح " مع الجيش الإسرائيلي ردا على استشهاد أحد عناصر الضبط الميداني قبل مدة، أو ممارسة الضغط على "إسرائيل" ومصر في إطارعملية التهدئة للدفع قدما بتنفيذ المشاريع الكبيرة التي سبق ووعدت الحركة بتنفيذها في قطاع غزة" بحسب قوله.

وأضاف:" لا شئ يمكن أن يحدث في منطقة الحدود مع غزة دون علم حماس، وبالتأكيد ليس عبور ناشط من حماس بزيه العسكري مسلح بكلاشينكوف وقنابل يدوية، جاء يقصد تنفيذ عملية ضد الجنود الإسرائيليين بعد أقل من 24 ساعة علي انتهاء فرقة غزة من مناورتها والتي كانت تهدف لاستكمال عمليات الاستعدادات عشية احتمال اندلاع معركة عسكرية في غزة".

وأشار إلى أن الوضع السياسي والأمني المعقد والهش فيه كل خطوة يتم تحليلها من قبل قيادة حماس برئاسة السنوار، ويلزم الجيش الإسرئيلي بالعمل بإبداعية خاصة عندما يتعلق الأمر بعمليات تكتيكية على السياج الحدودي التي قد تجر الأطراف إلى أيام من القتال".

وتابع بالقول إنه " من المثير جدا معرفة كيف ستكون سياسة إجراءات إطلاق النار غدا الجمعة علي السياج الفاصل إذا حاول المتظاهرين عبور السياج إلى الداخل".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق