صحيفة تكشف ما قدمته الإمارات لحماية أطفال اليمن من الإنقلاب المدعوم إيرانياً

السعودية نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت صحيفة إماراتية، "إنطلاقاً من صميم وروح الإمارات وفكر مؤسسيها، تشكل جهود الدولة لتخفيف معاناة الأطفال في أي مكان بالعالم، نهجاً تمت ترجمته خلال عقود مضت عبر ما يتم تقديمه من مساعدات لرعاية الطفولة، وتحديداً الواقعة منها في ظروف النزاعات المسلحة، ويتماشى هذا النهج مع جميع القوانين الإنسانية الدولية والقرارات الأممية التي تلتزم بها الدولة وسياساتها".

وأضافت صحيفة "الاتحاد" الصادرة اليوم الأربعاء "في النزاع المسلح الذي أخضع له الأطفال في اليمن قسراً، جراء الانقلاب الذي ينفذه الحوثيون ضد الشرعية بدعم من إيران، قدمت الإمارات ما يفوق 5 مليارات دولار لحماية الأطفال اليمنيين من شتى صنوف استغلال الميليشيات لهم، بدءاً من التهجير إلى تدمير واستغلال مدارسهم وحرمانهم من التعليم وحتى تجنيدهم بين صفوف المقاتلين".

ومضت "في مثل هذه الظروف الصعبة والإرهاب الحوثي في اليمن، كان لا بد من الوقوف بقوة إلى جانب الحكومة اليمنية لمساعدتها في التخفيف من وطأة جرائم الميليشيات بحق الأطفال، حيث تم توفير الرعاية الصحية لهم وإعادتهم إلى مقاعد الدراسة بعد إعادة بناء ما دمرته صواريخ ومفخخات الحوثي منها، ومنع الميليشيات من استغلال هذه المباني التعليمية لتخزين الأسلحة".

وأشارت إلى أن "وضع الطفل والمرأة على رأس سلم أولويات سياسة الإمارات الإغاثية، جعل من تجربة الدولة في هذا المجال أنموذجاً، بالتزامن مع حرصها على العمل مع المنظمات الأممية والشركاء الدوليين لاحتواء الأوضاع الصعبة للأطفال الواقعين في ظروف النزاعات المسلحة، انطلاقاً من دوافعها الإنسانية المنسجمة تماماً مع القانون الدولي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق