الدب "سيلفا".. نجا من "وأد" أمه ليصادق نمراً بإسطنبول

وكالة الأناضول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الدب "سيلفا".. نجا من "وأد" أمه ليصادق نمراً بإسطنبول من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الاثنين 19 أغسطس 2019 .

إسطنبول/زينب رقيب أوغلو/الأناضول

يواصل الدب البني "سيلفا" حياته في إحدى حدائق الحيوان بمنطقة "تشكمه كوي" على الشق الآسيوي من مدينة إسطنبول التركية، بعد أن كان على وشك الموت إثر محاولة أمه دفنه فور ولادته.

وفي فبراير/شباط الماضي، أبصر "سيلفا" النور إثر ولادة مبكرة، حيث ولد بعمر 7 أشهر وكان يزن 380 غراماً فقط.

وعقب ولادة "سيلفا" المبكرة اعتقدت أمه أنها لن تكون قادرة على الاعتناء به، ما دفعها لمحاولة دفنه حياً، وهي عادة منتشرة لدى أصناف الدببة.

إلا أن الحظ أسعف "سيلفا" عندما أنقذه القائمون على حديقة "Park Of İstanbul" للحيوانات في إسطنبول، ووضعوه في حاضنة للرعاية الصحية طوال شهرين كاملين، ليعود فيما بعد إلى الحديقة ذاتها.

ويواصل الدب الآن الحياة في شهره السابع بحديقة حيوانات إسطنبول بعدما ارتفع وزنه إلى 25 كيلو غرام.

ورغم حرمانه من رؤية أمه لخطورة ذلك على حياته، يعيش الدب "سيلفا" في الحديقة برفقة النمر الصغير "كيمبو" البالغ من العمر 6 أشهر فقط، رغم أن الصنفين يعدان من ألد الأعداء في الحياة الطبيعية.

وفي حديثه للأناضول، قال الأحيائي بيرول طوران الذي يتولى رعاية الدب "سيلفا"، إن الأخير أبصر النور نتيجة ولادة مبكرة، إذ كان من المقرر أن يولد بعد شهرين في الحالات الطبيعية.

وأوضح أن الدببة تلد في الشهر التاسع ويكون وزن صغير الدب ما بين 700 إلى 800 غرام.

وأشار إلى أن أم "سيلفا" رفضته لكونها لم تكن في حالة طبيعية، وهو ما أشعرها بالعجز عن رعايته في هذه الحالة، مبيناً أن هذه العادة منتشرة لدى الدببة التي تقتل مولودها عندما تدرك عجزها عن الاعتناء به.

ولفت إلى أن فريقاً مكوناً من 12 شخصاً، تكفلوا بالاعتناء بالدب "سيلفا" بعد إنقاذه من أمه، على مدار يوم كامل.

وأفاد "طوران" أن صغار الدببة تحتاج إلى اللعق من قبل أمهاتها كي تقوم بعملية الإخراج، ونظراً لعدم وجود أم "سيلفا" بجانبه، قاموا هم بالمسح عليه بالمنديل المرطّب، كي يخرج برازه، إلى أن اعتاد على فعل ذلك بنفسه.

وأضاف أنهم كانوا يقدمون حليب الماعز لـ "سيلفا" في الشهور الأولى، ثم بدأوا الآن في إطعامه اللحم تدريجياً، مبيناً أن الأكلة المفضلة له هو الآيس الكريم المصنوع من حليب الماعز.

وفيما يتعلق بصحة "سيلفا" في الوقت الحالي، قال "طوران" إنه في حال جيدة وصحية، إذ يستحم يومياً عدة مرات، ويتبع نظام نوم محدد.

وأوضح أنهم يجنّبون "سيلفا" حالياً رؤية أمه، خشية على حياته، إذ أنهم لا يأمنون من اعتدائها عليه، فيما يخططون للجمع بينهما عند بلوغ صغير الدب عامه الثاني، بعد أن يكون قادراً على الدفاع عن نفسه.

ولفت "طوران" إلى أن علاقة الصداقة القائمة بين الدب البني "سيلفا" والنمر "كيمبو"، يثير اهتمام الزوار، لا سيما وأنهما من ألد الأعداء في الحياة الطبيعية.

بدوره، قال براق مميش أوغلو، رئيس المجلس التنفيذي لـ " Park of İstanbul"، إن الحديقة تستضيف 450 حيواناً من 60 صنف مختلف، يمكن لزوار الحديقة رؤيتهم جميعاً.

وأوضح في حديث للأناضول أن الفريق المشرف على الحديقة، يوفر كافة أنواع الرعاية والعناية للحيوانات.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق