بحضور حمدوك.. السيادي السوداني يحدد موعد إعلان الحكومة

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بحضور حمدوك.. السيادي السوداني يحدد موعد إعلان الحكومة من موقع العربية نت، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 .

أعلن الناطق الرسمي باسم المجلس السيادي السوداني محمد الفكي، أن الإعلان عن الحكومة سيتم خلال 48 ساعة كأقصى تقدير.

يأتي ذلك بعد عقد مجلس السيادة السوداني الانتقالي، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً استثنائياً في القصر الجمهوري بحضور الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء.

وأوضح عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي باسم المجلس محمد الفكي سليمان في تصريح صحافي عقب الاجتماع، أن الاجتماع بحث قضيتين أساسيتين، هما تشكيل مفوضية السلام وتأخر تشكيل الحكومة التنفيذية.

وأبان أن الاجتماع أكد على ضرورة الإسراع في تشكيل مفوضية السلام لارتباطها بالتفاوض مع الحركات المسلحة ولارتباط قضية السلام بالستة شهور الأولى من الفترة الانتقالية، حسب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية.

وبشأن تأخر تشكيل الحكومة، أوضح الفكي أن الاجتماع استمع إلى شرح من رئيس الوزراء عبدالله حمدوك حول أسباب التأخير والصعوبات التي تواجه التشكيل في بعض الوزارات والتي أوجزها في رغبته في أن تكون الحكومة أكثر تمثيلا لولايات السودان وللأجيال التي قامت بالثورة بالإضافة إلى مقتضيات التوازن الجندري.

وأوضح الفكي أن المجلس تفهم أسباب التأخير ووعد بالمساعدة فى إكمال أسماء الوزراء، مشيراً إلى أن الإعلان عن الحكومة سيتم خلال 48 ساعة كأقصى تقدير.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس السيادة إن المجلس سيعقد اجتماعاً يوم غد الأربعاء بحضور رئيس الوزراء في إطار التدارس والتشاور بين مجلس السيادة والجهاز التنفيذي.

وكانت الحكومة السودانية قد اقتربت من رؤية النور بعد أن أفادت مصادر مطلعة على المفاوضات الجارية، بتوافق رئيس الوزراء المكلف عبد الله حمدوك مع قوى الحرية والتغيير على العديد من الأسماء المطروحة.

وفي هذا السياق، قال مصدر مطلع من لجنة الترشيحات في قوى الحرية والتغيير لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن حمدوك وقوى التغيير توافقوا على أسماء 10 وزراء على الأقل، ليشغلوا مناصب وزارات من جملة 20 وزارة في الحكومة الانتقالية، إضافة إلى خمسة مرشحين دفع بهم حمدوك من عنده لقوائم الترشيحات، ومن المقرر أن تنظر فيها قيادة الحرية والتغيير للبت بشأن قبولهم أو رفضهم.

وتوقع المصدر أن تفرغ قوى الحرية والتغيير ورئيس الوزراء من التشكيل الوزاري في غضون ساعات اليوم الثلاثاء، استناداً إلى أن المشاورات بين الأطراف تسير بسلاسة وإيجابية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق